]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ربى اغفر لنا انا كنا ظالمين

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-08-28 ، الوقت: 06:52:45
  • تقييم المقالة:

خلق الانسان ضعيفا و لن يستطيع مهما ؤوتى من بسطة فى المال و قوة فى الجسم ان يغير ما اراده الله فيه .الله سبحانه و تعالى خلق الانسان و اعطاء نعمة العقل ليميز بها بين الخير والشر و انزله الى الارض و انزل رسلا يدعون الى الهدى فمن اتبع هدى الله فلا خوف عليه فقد فاز بما وعده الله

خلق الانسان خاضعا لمشيئة الله كارها المعاصى ميالا للخير فبلاه الله سبحانه و تعالى بابليس اللعين ليغويه عن عمل الخيرات و يزين له اعمال الشر و منها الاشراك بالله فاحتكن اغلب خلق الله و ارداهم كافرين رغم نعمة العقل التى يتمتعون بها

النفس من طبعها ميالة للسوء تسعى وراء حب الملدات و الشهوات من الفواحش التى حرمها الله و تسعى الى كسب المال باستعمال كل الطرق الحلال منها و الحرام و ابليس اللعين يزين للنفس اعمالها و النفس تحب الخضوع لمشيئة الله وتحاول الابتعاد عن تلك المعاصى والعقل ايضا يزين لها اعمالها فمن كان له عقل سليم اختار الطريق السليم و ابتعد على ما اراده الشيطان و من كان لا عقل له سقط فى فخ الانزلاق لما يريده الشيطان له

نفهم من هنا ان قوة العقل مرتبطة ارتباطا وثيقا بمعتقد الانسان اى من اختياره للهدى الدى انزله الله فى كتبه فمن اتبع هدى الله له عقل احكم سيطرته على النفس فاتبع ما ارادها الله منها و من كان له عقل سقيم فقد مال لما حرم الله و اعود بالله فهو قرين لشيطانه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق