]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

....احنا فى الملاهى .....

بواسطة: احمد سعيد  |  بتاريخ: 2012-08-28 ، الوقت: 01:58:33
  • تقييم المقالة:

 سبب سؤالى لبعض الزملاء النشطاء الرعب والحيره احيانا والكسوف امام النفس والانزعاج احيانا اخرى واستقبله بعضهم اننى ارمى لشئ معين وكان لسان حالهم اخلص عايز تقول ايه ؟؟؟ كل دا عشان سالتهم ما هو الذى اتلهينا عنه ولم نعد نطالب اونسال عنه وتناسيناه وسط الاعصاير المدمرة التى نواجهها كل يوم ...

وكان اظرف رد جاء من صديق لى " الرحلة كانت طويلة واتبدلت المطالب والأولويات لدرجة إننا فعلا ممكن تسقط مننا حاجه واحنا مش واخدين بالنا " ... رغم جديته لكنى استقبلتها بسخريه مبكيه

فالنظام الجديد يعاملنا كا مديرى مدن الملاهى  المهم ان كل لعبه تاخذ حيز كبير من اهتمام الحضور ...فهو يعاملنا كلعبة العربات التصادميه  كل ما تنتهى من قضيه تتصدم بقضيه اخرى ...

 وشكلنا تعبنا بدرى وزهقنا وفقدنا الحلم والامل  فالنجاح مشروط بالحلم طالما نحلم نضمن الوصول والفشل يعنى اننا توقفناعن الحلم ....ويبدو اننا تهنا فى مدينة الملاهى وسط اضواءها البراقه والتى ستنطفئ فى النهايه ويبقى الظلام

 فالتهينا فى تصريحاتنا على الفيس وتويترواصبح اكثرشئ ثوريه نفعله نرمى بعض الكلمات المغلفه بثوريه او بالشتيمه حتى نقنع انفسنا اننا لازلنا ثوارا وندخل فى مهاترات فكريه او سفصطاقيه مع المختلفين والمتخلفين المفكرين والمكفرين  المخونين والمخوفين  واصبح الذى يملك عقولنا هو طرح قواضى ليس لها اى هدف غير البلبله والهرى فيها على الفيس وتويتر فتخيل انك تصحى الصبح ومتلقيش حاجه تهرى فيها ازاى هيبقى يومك

لازم يبقى فى حاجه تناكف فيها الفرندس ولاالفلورز الى عندك عشان كل واحد يرفع نضرته ويتفلسف ..

 

انشغلنا وشغلوا بالانا بالاشباح الى بتجوب الشارع وعنصر الخوف الى بيسطروا بيه على عقول وقلوب الشعب مرة يوقلك شبح تطبيق الشريعه مرة يوقلك الحق دا فلان قال كذا وتلاقى من الجهتين مقاتلين بيدفعوا بكل شراهه عن تصريحات شخصيات معظمهم مشكوك فى نزاهاتها وولاءهم لكن مش شايف الحقيقه ادام عمى قلبه والغمامه الكبيره الى وصلت مع السحابه السوده ومنزحتش من ساعتها ..عرفوا يشغلونا بالرئيس الجديد وتصريحاته هو وولاده ...ومشروعه للنهضه الى بنى عليه حملته ونسينا ان اى مرشح فى مصر لازم حملته تبقى مبهرجه زى اضواء مدينة الملاهى واول متخلص الليله ينطفى النور وتقف كل الالعاب ...

 

 وفى مدينة الملاهى ....محدش بقى يسال او يتكلم ويجيب سيرة الحاله الصحيه ولا وضع مبارك فى السجن ولا ظروف اسرته ونظام زيارته ومش بعيد انه فى ظروف زى دى يختفى فى فقرة الساحر ومنسمعش عنه تانى ...محدش بقى يجيب سيرة الاموال المتهربه والمطالبه بيها وكيفية ارجاعها وخصوصا بتاعت الاسرة المسجونه

ومحدش بقى يسال عن منجم السكرى والى بيحصل فيه واحوال عماله ايه ؟؟؟  وكيفية استخراج الدهب منه واتفاقية الشركه المنقبه ...وبيروح فين الدهب ؟؟؟وايه وضعه فى البنك المركزى او الميزانيه .....

محدش بقى يسال فى قواضى الفساد السياسى والمالى للحزب المنحل واعضائه وفلوسهم الى بيديروا بيها الفوضى فى الشارع ولا حد بقى يسال على القواضى المرفوعه على قيادات ووزراء النظام القديم  واحوال الى مسجون منهم داخل السجن وطريقة معملتهم ...ولا حد بقى فى باله التحقيق فى قضية قتل شهداء ماسبيرو ومحمد محمود مين المسؤول عن سفك دمهم ..متوقع ايه من بلد فيها القانون بيبرأ ظابط متصور فديو وطلع براءه لانه مكنش موجود وقت تصويره فى الفديو ...ومحدش بقى يتكلم فى محاكمة المجلس العسكرى عن الفتره الى فاتت كلها وسوء ادارته، هتحاكمه ازاى وفى ناس شايفه انه مخلهاش سوريا وبيشكروه على حفظه للامن والامان  حتى بعد مهزلة ضرب نقط التفتيش على حدود سينا واستشهاد جنود على الحدود زى كل سنه ...

ومحدش بقى يجيب سيرة الاموال الخاصه الى فى صناديق الوزارات والمحليات والمبانى الحكوميه وكل ما شابه ذلك ورايحين نجرى ناخد قروض من البنك الدولى عشان تزيد مدونيتنا ونتذل اكتر واكتر للدول الراسماليه وناسين ان نص اراضينا الزراعيه عليها مبانى  متهدمه بقرار ازاله ولامنها مبانى ولا منها ارض زراعيه

 ومحدش بقى يجيب سيرة الهزل القضائى فى الفتره الى فاتت وتسيسه لاغراض طبقا للاتفاق الذى اجرى بين طرفين الصراع ...وفى وسط الملاهى لازم ننسى مطالب الثورة الى قامت بيها وليها- العداله والعيش بكرامه واجتماعيه - مين بجيب سيرة ولا فاكر مطلب كده كان عابر حد ادنى للاجور لعمال المصانع والمحاجر وحد اقصى للاجور للبهوات والاباطر ..محدش بقى يشتكى من ارتفاع الاسعار ولا الغلاء المتفحش حتى الاجرة لما بتزيد محدش بيقولها لأ بتدفع وانت راضى عشان مش فاضى .......

وفى مدينة ملاهى الاخوان  محدش بقى يسال عن فلوس الشاطر ومصدرها وازاى كان بيخرج من السجن مفلس ويغتنى فى فترة وجيزه وازاى النظام كان بيسمحله انه يغتنى تانى ولا حد بيحقق ويدور فى هو يملك ايه وفين ؟؟

وطبعا لازم متسالش ولا تتكلم عن شريعية وجود الجماعه ووضعها القانونى وهل هما لو عملوا بند فى القانون يسمح بتكوين جماعات هيقبلوا ان تتشكل جماعه تانيه غيرهم ولا هيبقى قانون تفصيل بمقاس واحد

ومين لسه فاكر انه يكمل تحقيق فى الشخصيات الى اتكونت منها الحكومه او الفريق الرئاسى

الهونا كل صباح بقضايا واهتمامات جعلتنا وستجعلنا ننسى ثورتنا وننسى ابسط مبادئها ففى الملاهى توهنا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق