]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على حسن السعدنى يكتب: الهجوم الشراس على الفن والبداع

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-08-27 ، الوقت: 17:16:55
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

-

على حسن السعدنى يكتب

 

الهجوم الشراس على الفن والبداع

 

يجب علينا جميعا ان نعلم انة لن يتوقف الفن والابداع عن عجلة المسيرة نهائيا...

حينما قراءت خبر افتتاح مهرجان فينسيا السينمائى الدولى فى دورته الـ69 فعالياته الأربعاء المقبل ويستمر حتى 8 سبتمبر المقبل فى ساحة كامبو سان بول بروما، والمهرجان تولى رئاسته ألبرتو باربيرا شعرات ان الفن  عمل ابداعى ملزم على العالم كلة  بل وعمل عالمى على على مستوى الدول والثقافات والشعوب ولكن فى نفس الوقت الذى قراءت فية هذا الخبر قراءت خبر اهانة الفنانين المصرين وخاصة فنانة شاهيرة من داعاية اسلامية محترم فسالت نفسى عدة اسئلة هل نتعلم اليوم الاخلاق الحاميدة واسلوب نقد الناس ام نتعلم اسلوب السب والقذف واهانة الطرف الاخر فى النقد؟

  هل نحن امام وقت نتعلم كيف نتتطول على الاخر كيف اهين الفن المصرى وفنانى مصر نهين من يمثلون فئة المثقافون والمبدعين الابداع عمل وحضارة مذو عهد الفراعنة من بنا الاهرامات ويرسم على الحائط من زخرافة ورسومات تعبر عن الابداع لايكون انسان يحتاج الى الاهانة من يعمل دور فنى يعرض فى شاشة تطل على كل بيت فى العالم لايكون انسان يستحق الاحترام كلنا نعمل فى مجالات عديدة منها الجميل ومنا القبيح لكن لا يوجد مهنة على الاطلاق لاتمثل جميع اطيف المجتمع اية الداعاية الجليل عليك ان تتحل بلسان الصبر والموعزة الحسنة ولا تتحل بسب انسان كيف اثق فى داعية يسب الناس علنيا امام العالم يا سيدى الفاضل العالم يعرف ويحترم الفن المصرى ويقدسة لماذا نحن نهين من يصورون مجتمعا فى صوار عديدة  انى اتسال هل يترك الداعية الدينى عملة فى نشر الدعوة يذهب الى سب الفنان ولاعلامى على الهواء وفى الصحف اين الرسالة التى تحول اليوم تنشرة ايها الدعاية الجليل

 من الاخلاق ان ننقد ونسمح بنقد ولكن لاظهار الاسلوب الافضل وليس الاسواء اليوم ارى تلك الفننون يتحلون بلغة الادب فكيف تكون صلطين اللسان معهم نحن فى زمن حرية الراى والابداع هل يتحول الابداع الى  كمامة مفقودة الهوية لماذا لانحترم الراى والراى الاخر مصر دولة عريقة بفنة وشعبه وجميع  مهانتها ان دولة المملكة العربية السعودية بعرفة وشرعة التى لاتعلو ارض فوق ارضها التى يوجد به الحبيب المصطفى ترع الفن والفنانين ولها اعمال فنية ياسيدى الفاضل ايها الدعاة كونوا لنا رمز الاخلاق والكلام الحميم ولا تكونوا لنا زمز النقد والسان الصليط نحن مصرين فن محاماة طب اعلام هندسة فقة تحت شعار واحد وبلد واحة مصلر فنحن نرعى الابداع والفن ولكل منا رائية الخاص ان الثوراة قامت من اجل الحرية وليس من اجل فرض القيود على الاخر والاساءة الى شرفة وسمهتة فعلم ان من يعمل لا يخف سوى عقب الله فى عملة   وفى النهاية اين روح التسامح والتعاون وجمع شمل الوطن والاستعانة بشتى المجالات لان مصر بلد  الاسلام  والامان وتحافظ على مبديغها وفنانيه وعلى اعراض ابنائها  هى مصر التى قامت بها ثورة الراى والحرية 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق