]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معاً للمحافظة على اللغة العربية

بواسطة: هبة أبو صهيون_Hiba Abu Sahyoun  |  بتاريخ: 2012-08-27 ، الوقت: 16:21:33
  • تقييم المقالة:

معاً للمحافظة على اللغة العربية

بقلم: هبة سامي أبو صهيون

 

كم أحب تعلم اللغات و أشجعها, لكنني أبغض بشدة رفع اللغات الأخرى على حساب لغتي العربية. فالعربية هي لغتي الأم , إنها هويتي و موطن أفكاري . سيكون لها دائماً و أبداً القدر الأكبر من الاحترام في نفسي.

كيف لا! و قد اتكئت على حروفها في بداية خطواتي نحو المعرفة! أأدير لها ظهري بعد أن أخذت بيدي و قطعت خلالها أهم خطواتي و أصعبها ! ألا و هي الخطوة الأولى !

أي ناكر للجميل سأكون حينها! ان ارتضيت ببديل لحروفها! بل , كيف ستسول لي نفسي تمثيل لغتي الأم بأرقام و أحرف أنجليزية أو غيرها!!!

عجباً, و هل للأم بديل !!!

دعوا الأحرف العربية للعربية والأحرف  الانجليزية للانجليزية. فبنظري , للغة حقوق و أبسط حق لأي لغة في العالم أن تمثلها حروفها.

أرجوكم يكفي استباحة لحقوق اللغة العربية فأحرفها كفيلة بتمثيلها. ألا يكفيها شهادة أن تكفلت حروفها بصياغة( القرآن الكريم)  معجزة الله تعالى الخالدة و كتابه ! ثم , ألا يزيدها شرفاً أن اصطفاها الله بين لغات العالم لتكون لغة أهل الجنة! أليست الجنة و كل ما يرتبط بها عالم من المثالية و الحلم المنشود!

فما بال بعضكم يركنها جانباً عند الكتابة و يستبدل حروفها بالحروف الانجليزية ! أهو قصور بحروف لغته العربيه ! أم قصور بإدراكه لخطورة ما يفعل من مساهمة لضياع اللغة العربية المكتوبة بين الأحيال! و لولا رحمة الله بأن تكفل بحفظ القرآن الكريم لكانت اللغة العربية المكتوبة من اللغات المهددة بالانقراض!!

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق