]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وزير بلا وزارة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2012-08-27 ، الوقت: 14:58:54
  • تقييم المقالة:

انا انسان بسيط اتأثر بما يقال هنا وهناك فتارة متحمس للانتخابات البرلمانيه وتارة عدوها اللدود !!!! ذهبت لزيارة صديق لي علنا   نتسلى بما يدور من احداث على الساحة  العربيه وعلى صعيد الانتخابات الاردنيه المزمع اقامتها هذا العام .. ونحن نحتسي القهوة ببيت صديقي قرع جرس البيت فاذا يشخص وسيم معتدل القوام لم اعرفة من قبل ولم ارى صورة له حتى في مخيلتي فنهضنا وصافحناه نعم هو ضيف جاء برسالة   يوصلها لكل الناس جلسنا بجوارة ورحبنا بزيارته !!!

لم نسأله سبب قدومة بل هو بادر بالحديث الممتع وكأنه يعلم ما في القلوب حاشا لله ... اخذ يتحدث عن الفساد والمفسدين ويذكرهم بالاسماء بكل جرأة وبدون اي خوف !!للوهلة الاولى ظنناه انا وصديقي من مكافحة الفساد  وفجأة دخل بموضوع اللحمة الوطنية واساسيات بناء الدولة الحديثه وبقينا  على صمتنا انا ,وصديقي  ولم نحرك ساكنا!!! فاعتقدنا انه وزير من نوع اخر الا انه ابتسم واخذ يتحدث عن النظام الامني الاردني وما وصلت الية الدوله من مقومات الامان والحفاظ على ارواح المواطنين عندها هز صديقي راسة وكانه اعتقد انه وزير الداخلية ونحن ما زلنا نلتزم الصمت احتراما للضيف الكبير فلم نشأ ازعاجة باي سؤال !!! عندها اخذ يتحدث عن التعديلات الدستوريه وعن مساوىء التطبيق لبعض القوانين وعن تعديلات مستقبليه يامل هو والجميع بان يتم تعديلها لمصلحة الوطن والمواطن!!! واخذ يتحدث عن مجلسي النواب والاعيان  وكان قد سمى مجلس الاعيان باسم اخر هو مجلس الشيوخ الاردني ليعطية اهمية كبيرة واشاد بمكانة هذا المجس بما يحتوية من شيوخ عشائر وشيوخ مخيمات وفئات من المميزين الذين  امتلكوا الخبرات الكبيرة وحملوا الهم الوطني على مدار العقود السابقه والذين لم يكن لهم بيوم من الايام الا السمعه الطيبه بالشارع الاردني حيث انهم لم يتقلدوا مناصب سابقه في العمل السياسي لانهم كانوا من المخلصين للدولة والشعب وبعيدين عن الفساد بجميع انواعه  !!!!  واخذ يشتم بعض المسؤولين على تقصيرهم  وضعف ادائهم وبعدهم عن الهم الوطني فلو كان بلحية لاعتقدت انه من الاخوان المسلمين !!! الا انه فاجأنا بحديثة عن السياحة وعن رغبة الكثير من شعوبالعالم  بزيارة الاردن الا ان كثرة المناورات والمزايدات حولت الشارع الارني لبيئة خوف يخشاه الزائر  واسائح على حد سواء!!!! عندها ايقنت انه  وزير السياحه الاردني !!!!! فقبل انا ابادره بسؤال اخذ يتحدث عن حق المواطن وحقوق المواطنة الصحيحة وكيف على اساسها تبنى الدولة وعن الاعلام الشفاف البعيد عن المصالح المقيته لفئة على حساب اخرى وعن تصوراته المستقبلية لمنظومة الاعلام الحي الواعي المدرك لمصلحة الوطن والامة !!!! فاعتقدنا بدون شك انه وزير الاعلام  !!! الا انه اخذ يذكرنا بما بناه النظام الهاشمي على مدار العقود السابقه من انجازات داخلية  في البنية التحته والفكر الوطني الحر وعن حجم الهموم التي يتحملها راس النظام من هموم اقتصادية وسياسيه واجتماعيه بحته . فلم نسأله عن اسمة وعن وظيفته التي كانت لغزا طوال جلسته الطويله الممتعه  الا انه سالنا عن الانتخابات فاردنا منه المشورة لما بهرنا من  ثقافة وعلم بمايدور !!! فاجاب اخواني الاعزاء ان العملية الانتخابيه هي واجب وطني يجب على الجميع بوطننا الاردني الاصيل ان يشارك بها مهما كانت  الدعوات للمقاطعه فالمقاطعه  هي نظام عقيم لاتحقق اي انجاز مهما طالت ... فمصلحة الوطن تتطلب التسجيل والانتخاب فانا انسان غير راضي عن فئة المفسدين والطامعين بتدمير الوطن وغير راض عن ممارسات الحكومات السابقه التي حملت المواطن الاردني ما لايطيق من اعباء اقتصاديه وتبعات سياسيه مقيته وغير راض عن المناكفات السياسيه الحزبيه الضيقه التي لا تسعى للاصلاح بقدر ما تسعى لاظهار الذات فنحن شعب اردني مسلم ومسيحي  يجب علينا جميعا ان نقف صفا واحدا بوجه الطامعين والفاسدين واصحاب المصالح المحدودة الضيقة وان نستمر بمحاربة المفسدين والمارقين بشتى الوسائل السلمية المنطقيه ويجب ان نحافظ على النظام بمد يد العون لراس النظام على امل ان تستمر مرحلة الاصلاح ومقاومة الافات من مفسدين مهما عليت مناصبهم وعظمت قدرتهم فقدرت الشعوب اقوى وقوة المخلصين اعلى وعرج على مسألة المعارضة  وقال بالحرف الواحد ان المعارضة الحقيقيه النابعة من الحس الوطني لاتسعى الى الحكم واثارة الفوضى من اجل مصالح مقيتة هدفها تدمير البلدان  وصنع المؤامرات بقدر ما تسعى الاصلاح ومقاومة الفساد فهي ان كانت معارضة شفافة نابعه من الحس الوطني فرسالتها واضحه هي المشاركة الفاعلة ببناء دولة حديثة مستقرة امنة ذات اقتصاد قوي ومواطن مخلص !!!! فهذه رسالتي .!!!.. عندها تجرأنا وسألناه من انت ؟!!! فاجاب انا لست بشخص عادي انا ضمير الوطن والشعب وروح المواطنة والاصلاح انا وزير بلا وزارة جئت  لاذكركم بالواجب الوطني لممارسة حق التسجيل والانتخاب  والله ولي التوفيق.... عندها ايقنا انا وصديقي بان التسجيل للانتخابات واجب وطني يجب على الجميع من ابناء اردننا العزير ان لايجعل الفرصة تفوته وان يسارع لاخذ البطاقة الانتخابيه لنعمل جميعا يد بيد من اجل رفعة وطننا الاردني الغالي وان لانترك مجالا للدسائس والمؤامرات المقيته ان تعطل حركة وعجلة الاصلاح ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق