]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفئة المهملة

بواسطة: همس النسيم  |  بتاريخ: 2012-08-27 ، الوقت: 05:03:37
  • تقييم المقالة:
بينما هناك الكثير من الأصحاء المتعافين جسديا وعقليا ونفسيا ، يوجد بيننا الكثير والكثير من أصحاب القلوب والضمائر النظيفة يملكون مثلما نملك من العاطفة والوطنية والانتماء لكنهم يقابلون بالضد والاهمال واللامسؤولية وفي بعض الأحيان قد يقابلون بالعنف والنبذ من المجتمع ,وليس لهم ذنب إلا أنهم خلقوا معاقين أو تعرضوا لما جعلهم هكذا ، إنهم ذوو الاحتياجات الخاصة أو الفئة الخاصة أو الفئة الغالية كما يسميها البعض وأنا أضيف مسمى جديد هو الفئة المهملة , فئة أصيبت بالإعاقة الجسدية أو البصرية أو السمعية أو العقلية أو فئة صعوبات التعلم أو المعاقين نفسيا , ينظر إليهم المجتمع بنظرة الشفقة وهم لايعلمون أن تلك الفئة ربما لاتستحق منهم إلا الدعم والثقة وليس الشفقة , قرأت عن البعض الذي يصاب بالحرج إن كان لديه فرد من عائلته من هذه الفئة ، وربما يتعرض ذلك الفرد إلى العنف الجسدي والنفسي والانعزال التام عن مشاركة الأفراد في المجتمع وليس لهذه الفئة مطالب ضخمة أو صعبة التنفيذ إنما يريدون فقط المساواة ببقية أفراد المجتمع الأخرى مساواة في التعليم ، في الرعاية الصحية ، في وسائل التنقل أو السكن ، بعض هذه الفئة يضم عددا كبيرا من المبدعين الذين تحرروا من مسمى الإعاقة وأثبتوا للجميع أنهم وقتما أعطوا الثقة والاهتمام والدعم النفسي والمعنوي والمادي سيبدعون وسيحققون مالم يحققه الأصحاء بدنيا والمدعومون بكل الدعم في شتى المجالات ، نريد فقط زرع الثقة في نفوسهم وتشجيعهم على الانجاز والاهتمام بمتطلباتهم الخاصة والالتفات قليلا لهم ولما يعانونه في حياتهم ، وتوفير جميع مايحتاجون إليه وأهم من ذلك مشاراكاتهم الاجتماعية ومخالطتهم لأخوانهم الأصحاء ، فكم هو مؤلم أن تشعر بأنك لاتنتمي إلى مجتمعك ووطنك وكم هو صعب أن تشعر بأن الجميع يتنصلون من الاعتراف بك ويتحرجون من مجالستك والأكثر بشاعة هو أن تتعرض للعنف لسبب ليس لك يد فيه إلا أنك خلقت مختلفا عن الآخرين .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق