]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شعب قطار التربو

بواسطة: عصام الدين عادل إبراهيم  |  بتاريخ: 2012-08-26 ، الوقت: 23:44:15
  • تقييم المقالة:

شعب قطار التربو
لمسة وفاء وهمسة عتاب
في صبيحة يوم الأحد الموافق 26/8/2012 طالعتنا الصحف القومية بخبر تعطل التكييف عن التشغيل في عربات قطار التربو المتجه إلى الإسكندرية والذي كان يستقل إحدى عرباته السيد رئيس حكومة المصريين ووزير النقل وبناء على تعطل التكييف في المسافة القصيرة والتي لاتستغرق أكثر من ساعة ونصف لم يتحمل السادة الركاب عطل التكييف! وعليه فقدت سيدتان وعيهما فسارع السيد رئيس الحكومة بإرسال طبيبه الخاص لإسعافهما! وأمر بالتحقيق مع المسئولين بالسكة الحديد! ورد قيمة التذاكر للمتضررين !
السؤال الذي يطرح نفسه لرئيس الحكومة المصرية وفي ظل التغيير والديموقراطية :
1- في ظل ما تمر به البلاد من عجز في الموازنه هل نفقات هذة الرحلة من مالك الخاص أم من  المال العام؟ وهل الأمر يستحق عربة خاصة؟ وهل هذة الرحلة رحلة عمل ضمن الخطة الرشيدة التي تهدف حل مشاكل الشعب؟
فهناك جوعى ومن لم يجدوا غير الجلوس على الترع هرباً من الحر فهم لا يملكون تكييف ليرشدوا إستهلاكه ولا يملكون رصيداً أو دخلاً ليذهبوا إلى إحدى شواطئ مارينا!
2- هذا الطبيب الخاص يا ترى معزوم على حساب الشعب أم يعمل براتب من دخلك الخاص؟!
3- ياترى التحقيق مع المسئولين عن قطع التيار الكهربي ليلاً مما سهل السرقات والإغتصابات والتحرشات والسطو وتعطيل مصالح العباد ووقف الإنتاج ليلاً أو نهاراً وزيادة جشع تجار الكشافات والمولدات وزيادة تعب مرضى الصدر والقلب  أحرى بالتحقيق الفوري فيه أم التحقيق مع  الموظفين الغلابه المسئولين في السكة الحديد بسبب تعطل التكييف في جزء من الرحلة المباركة؟
 وفي النهاية لايسعني إلا أن أقدم باقة زهور للمسة الوفاء للسيد الدكتور رئيس الحكومة المصرية لأحاسيسه الفياضة التي أنت لأنين الشعب شعب قطار التربو.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق