]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا

بواسطة: بشرى  |  بتاريخ: 2012-08-26 ، الوقت: 22:24:04
  • تقييم المقالة:

أريد أن أسأل الرجل سؤال ((لماذا يبدأ في احتقار من كان يتغزل بها ويقول أنه يحبها أكثر من حياته لمجرد غلطة أو زلة بسيطة رغم أنه كثير الزلات والغلطات وهي تتجاهلها ليس لأنها غبية أو سادجة لاتلاحظها ... فقط لأنها تحبه ولا تريد أن تشعره بضيقها ؟ رغم بكاؤها وحيدة حتى لايرى دموعها .. لماذا يبدأ في الكلام عنها بأحقر الكلام وأرذله بدون أي احساس متجاهلا طبيعتها الحساسة أو حتى شعورها كيف يكون عند تلقيها هذا الكلام .. أنا لا أقول كلام ولكن من واقع تجربة أنا مررت بها ... 

فالمرأة دائما تعطي الكثير الكثير من الحب ولا تتلقي ألا القليل القليل  من الشكر ...

لماذا طبيعة الرجل دائما تكون أنانية ولا يحس ألا بنفسه وبأنه دائما على حق ...

أرجو من الرجال والنساء أن يردوا على سؤال هذا لأني فعلا أعاني كثيرا من جراء هذ الموضوع ..

 


« المقالة السابقة
  • القيصر الاخير | 2012-08-27
    السلام عليكم 
    يااختي الكريمة ان غلطة المراءة في المجتمع العربي تعتبر عار فبها يبداء وينتهي كل شئ وكل النظرات موجهة اليها في المجتمع حتى في بنيتها المرفولوجية هناك اختلاف بينها وبين الرجل اضن انك فهمتي قصدي 
    • بشرى | 2012-08-29
      شكرا أخي ،، نحن نعيش في القرن الحادي والعشرين ونفكر بعقلية القرن الثامن عشر ،، فالمرأة اليوم مثلها مثل الرجل، لديها أحاسيس ومشاعر ، لماذا نسلط عليها الانظار في كل خطوة ، فكما المرأة تخطئ ، فالرجل كذلك ، ولكن عقلية الرجل هي التي لم تتطور بعد.
  • hade ahmed | 2012-08-27
    اولا السلام عليكم وكل العام وانتم بخير 
    ثا نيا انا قرات الموضوع  واكثر من مرة عموما الاخطاء تحدث بين الناس ولكن هناك خطا يختلف عن الاخر هناك اخطاء لاتقبل العذر ابد على سبيل المثال ذكرتى انه يحبك وافضل من حياته اذا هذا يعطيه الافضليه كونه انه يحبك وباالتالى فقصه ان يخطى قليلة وربما معدوه لايمكن لاانسان ان يحب ان يخطى اخطاء كبيرة شخصيا ارسلت لمن احب معايده فكان الرد كلمه ((  يااحمار )) هذا ليس خطاء هذه كارثه بكل المقاييس كارثه نعم وعيب كبير وجدا ثم لماذا وهنا يوضح التعمد الواضح فى ارسال هذه الكلمه لا ويوم العيد ياعباد الله جريمه 
    اما قصه انه يخطى احيانا لتحافظ على من تحب تكون هناك قسوه امام الناس لتحافظ عليه فى مجتمع مثل المجتمعات العربيه لاانها ترى فى كل علاقه بين اثنيين انها جريمه فى حين الناس كلها تخطى ولكن ارجع واقول يضل الحب قام وان كان رده قوى لاانه انجرح جرح قوى ولكن عليك ان تملكى الشجاعه وتذهبى وتعتذرى وهذا ليس تنازل بقدر ماهو اعتراف با الخطا وليس عيب وتسمعى منه لعله لديه اسبابه فى اخطاءه وبعد الحديث تأكدى ستعرفين كم هم العشاق مجانيين ويصبح الامر كان لم يكن وتضل لقطه من لقطات العشق الممنوع هههههههه شكرا وتقبلى تحياتى
    • بشرى | 2012-08-29
      لماذا أكون أنا دائما من تعتذر ,, صدقني أخي تعبت من الاعتذار على أقل شئ ، صدقني الاعتذار يزيد من غروره ومن جبروته ، ويتعود على ذلك دائما. 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق