]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العراق الى اين,,,,اين ,,الجزء الخامس

بواسطة: سعد الكبيسي  |  بتاريخ: 2012-08-26 ، الوقت: 18:47:05
  • تقييم المقالة:

العراق الى اين,,,,اين.......الجزء الخامس
.............................................................
تطرقنا باسهاب لاربع مقالات عن دول الجوار والتي شاركت مع قوى الاحتلال,,اضافه الى دورها المخابراتي بالعراق,,,وكل دوله واطماعها,,,او غايتها لمصلحتها اتجاه العراق
واليوم باذنه تعالى سوف نتطرق الى الجاره المجاوره للعراق

الاردن
........
الاردن بلد مجور الى العراق من الناحيه الغربيه ونظامه كما معروف هو نظام ملكي,,,مرتبط بالاسره الهاشميه
وكما معروف سياسيه الاردن وعلاقاتها بالمحيط العربي,,,او ارتباطها بالسياسه الغربيه
لتامين مصلحتها الستراتجيه
كونها بلد فقير لا يمتلك مقومات البلدان الصناعيه,,,بل اكثر اعتماده على الزراعه,,,ولا يوجد بالاردن موارد نفطيه
لهذا نرى النظام الاردني رهن ستراتجيه مصلحه بلده بمصالحه الاقتصاديه,,,والتجاريه
اضافه له العلاقات المعروفه مع الكيان الصهيوني
وموقف الاردن مثل باقي مواقف الدول العربيه من احتلال بغدا,,,وهم ايدوا احتلال العراق وساهموا
بمرور القطعات العسكريه عبر بواب الاردن,,,وميانء العقبه,,,اتجاه العراق
والعراق سابقا وفي عهد جلالة الملك المغفور له الملك حسين علاقه وطيده,,وعلاقه ضمن الوحده العربيه الرباعيه
اضافه الى المواقف الوطنيه من قبل جلاله الملك بالحرب العراقيه الايرانيه,,,مواقف مشرفه
ودعم لوجستي عبر ميناء العقبه للورادات العراقيه
وبنصر العراق للبوابه الشرقيه,,,ساهم العراق بتعزيز قطعات الاردن بغنائم من المعركه
وتجهيز من هذه الغنائم,,,,سواء الدبابات,,,او المدفعيه,,,والاسلحه المتوسطه والخفيفه
كون تسليحيهم غربي مشابه لتسليح القطعات الايرانيه
اضافه الى دعم اقتصاد الاردن من الناحيه التجاريه,,,للبضائع الوراده او الصادره ضمن منفذ طربيل للاردن والعراق
وهذا اسهام لدعم الاقتصاد الاردني,,,,عدى المساعدات النفطيه والماليه المستمره لنظام الاردن
ولكن للاسف نرى النظام للاردن دعم الاحتلال بصوره مباشره وعبر اراضيه,,,وساهم مع المحتل كبقيه الدول لتدمير العراق اثناء ىالغزو على بغدا
حيث فتح عبر بوابه حدوده لتهريب كل ممتلكات العراقيه,,,سواء صناعيه,,واثار,,,وكلما يهربه المحتل واعوانه ضمن حدود الاردن

وللتاريخ والشيء يذكر,,موقف الايجابي والموقف العربي المشرف,,,بعدم اعطاء عائله الشهيد صدام حسين
وهذا الموقف سواء بارادته او اراداة المحتل سجل له موقف مشرف,,,عكس نظام بشار الاسد الذي سلم قيادات العراق خرقا للمواثيق الدوليه والاعراف العربيه
ولا زال النظام بالاردن
هو المتربع لاقتصاد العراق من حيث الاستيراد,,,او تصدير النفط عبر حدوده
ولكن كل ما يحدث من مائسي الاحتلال او اعوان الاحتلال,,,للعراقيين ترى سياسه النظام الصمت المجهول للقضايا الانسانيه
وكان على النظام بالاردن,,,ان يقف موقف انساني,,اتجاه الفلسطنيين المتواجدين على الحدود الاردنيه الا انه رفض دخولهم,,,وعدم دعمهم انسانيا كونهم ضحيه من ضحايا الاحتلال,,,هم وعوائلهم الذين هجروا من قبل عملاء ايران وعملاء المحتل,,,وبمخطط من قوات الاحتلال
وكان الاجدر به معاونتهم ومناصره المظلومين من الشعب العراقي والشعب الفلسطيني
ومن الغرئب التي حدثت وخاصه للعراقيين وهو مؤلم جدا وانا كنت شاهدا عليه
عدم دخول العراقيين المرضى,,,وبالذات امراض السرطانات,,او القلب بحجج كانوا ضباط بالجيش العراقي السابق
الذي دافع عن البوابه الشرقيه للوطن العربي
واقولها وانا متئلم والله والله توفي على الحدود الاردنيه ولم يدخل لغرض العلاج

اهذا موقف عربي,,,وانساني,,,بالله عليكم,,,هل هذه العروبه,,,واين العهود والمواثيق الدوليه والانسانيه
اللهم احفظ العراق,,,وانصر من نصر العراق,,ودمر من دمر العراق 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق