]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنفال

بواسطة: Amine Dahmas  |  بتاريخ: 2012-08-26 ، الوقت: 17:09:58
  • تقييم المقالة:

أنفال في مدد تمضي على أمل

                       تشدو على ألمي و الدمع في المقل

أجل من وجعي في دهشة وعلى

                      ذكراك أكتب في صمت على العلل

 إن التي رحلت عنا مسافرة

                      إلى عــــــــــــــــــــوالم في العلياء و المثــــــــــــــــل

تمضي على مدن الأحزان تقتلني

                       تمشي على مدني روحا و لا تصل

بالشعر أرسمها ريحانة وعلى ال

                        أوهام أكتب عطرا حائط الأمل

أسماء تمنحها قلبا على مدد

                      وهل تطيق هنا أسماء على الأجل؟

كانت هناك مع الأطفال تمنحهم

                         حبا على طبق بالمسك و العسل

هي التي سبقتنا في ملاعبتهم

                         بالأغنيات على السهل و الجبل

أسماء يا مطرا لا تبك في وجل

                       أنفال ما رحلت في الحي و السبل

أنفال في مدد تمضي على أمل

                        تشدو على ألمي و الدمع في المقل

·       الجلفة: أوت 2012
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-08-26
    بالشعر أرسمها ريحانة وعلى ال                         أوهام أكتب عطرا حائط الأمل أسماء تمنحها قلبا على مدد                       وهل تطيق هنا أسماء على الأجل؟ كانت هناك مع الأطفال تمنحهم                          حبا على طبق بالمسك و العسل هي التي سبقتنا في ملاعبتهم                          بالأغنيات على السهل و الجبل أسماء يا مطرا لا تبك في وجل                        أنفال ما رحلت في الحي و السبل أنفال في مدد تمضي على أمل                         تشدو على ألمي و الدمع في المقل...........................................................قرات حروفكم سابقا والان وفي كل مرة توقفني الظروف ,,فلا اتمكن من الرد
    للحق اسبح في بحر البيان بكل مره ..واغوص لاجد بين يدي دوما كنوزا قد فُقدت
    انت من ضمن الشعراء الذين يغوصون ليجددوا للحروف بريقها وبحرفة تصيغها عقودا لؤلؤية الابهار
    سلمتم وسلم حرفكم البهي
    طيف بخالص التقدير
    • Amine Dahmas | 2012-08-27
      أشكر لكم حسكم الفني الرهيف و يسعدني دائما القارئ الذواق و المتلقي الفنان يمكنك أيضا مطالعة قصائدي الأخرى على نفس الموقع أو عبر صفحتي في الفايس بوكamine dahmas

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق