]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أين الحياء من مسلسلات رمضان

بواسطة: Marwa Haddad  |  بتاريخ: 2012-08-26 ، الوقت: 07:12:55
  • تقييم المقالة:

من الطبيعي أن الشهر الفضيل مشهور بتنافس المسلسلات المتنوعة المواضيع والتى لأ أعلم ما الهدف منها ؟! الفائدة أم تشتيت المشاهد عن قيامه وصيامة وهذا كله لا يهم لأن لكل شخص حرية الأختيار في الطاعة ولكن الأهم عندما تتناول هذه المسلسلات مواضيع لا تناسب كل المشاهدين بسبب سقوط عنصر الحياء منها والحياء شعبة من شعب الإيمان ،  وفي عين الاعتبار يجب أن تكون مراعاةً للشهر الفضيل قبل اي شيء .

  ما لفت انتبهاى أكثر أن الأفلام والمسلسلات الأجنبية عندما تعرض في مضمونها عبارات أو تصرفات غير لائقة فأنها تحدد العمر مثلاً 15 أو 18 وقبل بدء العرض تحذرك من أن الفلم يحتوى على عبارات وألفاظ قد لا تناسب من هم أقل سناً من ما حددته ،  ولكن في المسلسلات العربية التى فقدت عنصر الحياء وكأن من العادي جداً أن يستمع ويشاهد الأطفال هذه العبارات والمشاهد  والتصرفات حتى تكون لديهم ثقافة جنسية وعلى علم الجميع  أن المتابع الأول للمسلسلات الأطفال فأصبح الطفل من عمر مبكر على درايه تامة بكل تفاصيل العلاقة بين الرجل والمرأة . عذراً هذه الثقافة لا تمثلنا ولا تمثل قيمنا وأخلاقنا  ولكل شيء احترامه .  

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق