]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من داخل العين الحمراء

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 21:43:56
  • تقييم المقالة:

من داخل العين الحيية الحية
عين رضعت مع الجرح الاباء
من خلف الحصار ضحكت
من تحت الحجار تبسمت
مع الهواء تنسمت
حرية،،حرية
تقاسمت الخبز والماء
تبدل بالفرحِ العزاء
تكشف كل اسمٍ

عرته الحقيقة
تعلمنا بين كلمنا ابتلاع الغصة
ياصديقه
تعلمنا مزج الألوان
لنخرج لون البكاء
فإن تناقلنا على وتر الخبر
بأن شهيدا شاباً قد رقى
عالياً ليبقي لقاتليه
سؤالا
"ماسلككم في سقر"
وليبحثو بين الجثث
إن كان شيطان نفث
من جهنم وقاء
لفعالهم السوداوية
طارت رماداً
أجسادهم الوفية
لجنة رب السماء
أحرقوها شراذمة الأرض
فهي أطهر من ان تبقى هنا
رمادا لو توزع في الهواء
تنفسناه سوية
علنا نتنفس ماهم فيه
عل اعيننا تصبح حية!!
جمان

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-09-01
    ستبتسم ـ الارض ذات يوم ,,,
    وستتحدث بلسانها , لم اكن جاهلة بحملي للطغاة تجهلاً..
    في يوم ستعرف الحقائق , وسيحاكم كل طاغية ,,
    وسنعلنها [ حرية ] [ حرية ] بإذن الله ,,
    ماشاء الله علي ـك الكاتبة [ جمان ]
    تكتبين بماء الابداع , وروح الوفاء ,,
    انا من متابعين ـ حروف ـك الذهبية والج ــميلة ,
    سج ــين بكل الود لما تكتبينه

  • أحمد عكاش | 2012-08-26

    العزيزة جمان:

    إن تناقلنا على وتر الخبر
     أن شهيدا شاباً قد رقي
    عالياً ليبقي لقاتليه
    سؤالاً
    " ماسلككم في سقر ؟! "

    هذا هو السؤال القديم الجديد السرمدي، ففي كل عصر نجد طواغيت غرّهم الشيطان وسوّل لهم أنهم من طينة غير طينة البشر، وأنّهم أهل لأن يستعبدوا الناس، فيسيحوا في عالم الغواية والتّجبّر، ويكونوا وبالاً لأنفسم ولسواهم، ثمّ إذا ما طواهم الردى فيمن طوى: يجدون أنفسهم - حين لا تنفع المعرفة - انّهم في سواء الجحيم، وهاهي ذي جثامين بعضهم في متاحف التاريخ تصرخ بملء فيها: أنا أحد ضحايا الغرور والجهل.

    لقد منحك الله يا (جمان) رهافة في الشعور أهنّئك عليها، وعندك صور شعرية رائعة، أسأله تعالى لك أن يمنحك السعادة وأن يأخذ بيدك إلى أعلى سلالم التفوّق والنجاح.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق