]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

البيت الحجري

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 21:15:48
  • تقييم المقالة:

                         * قصة قصيرة جدّا...

رياح تنوح نواح الثّكلى والأيْم...

نعيق البوم يُدوّي في عتمات ليل مُدلهِم...

كوخ مهلهل مترامي الأطراف تلعب به الرّيح  الصّرصرالعاتية...

لكنّ جدرانه الحجرية  ثابتة باقية...

 هاهنا ...صامدة صمود جبل أشمّ...

عواء ذئاب يخترق جدار الصمت البشري ...

يريد تنغيص صفو البيت الحجري ...

الجو موحش ينذر بشرّ مستطير...

رغم ذلك ينبعث نور  خافت يضيء حالك الظلمات ...

ناشرا  شذى الحبور و وعبق البسمات...

تنبعث من  داخل البيت الحجري قهقهات ...

أطفال كزغب القطا كغيرهم من بني الورى ...

وشوشات وهمهمات...

أُمّ رؤوم تهدهد صغارها وقد أسلموا أجفانهم للكرى ...

غير آبهين بما يحدث خارج الأسوار...

فالنّور  الخافت في قلب الأخيار ...

لابدّ هازم جبل عتمة الأشرار... 

                       *بقلم: البشير بوكثير / رأس الوادي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق