]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حلمي

بواسطة: Mimi Mina  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 13:18:19
  • تقييم المقالة:

هروب فرار من قلب الاعصار يكون هلاكا و احيانا انتصار

جروح عميقة في حياتي العتيقة مرت جيوش مخلفة دمار

اشلاء منثورة قلوب مقهورة اماكن كثيرة بالدماء مغمورة

الى اين المفر ففي كل مكان اصبحت الحرب مشهورة

كانها عادي اصبحت في بلادي امورا كثيرة تنادي للجهادي

فكيف ساصرخ ومن سانادي و اصبح الضاد في يد الاعداء

يا ضاد....يا ضاد عليك النهوض و محي الدموع و غرس الامالي و سقي الاراضي

فابني و علي و شيد و هلل للضمير الصاحي

وستجد ان مع العسر يسر و ان النار تخلف الرماد

و بعد الكبت يكون الاسير عصفورا طليقا يقول بلادي

و يشهد ان الضاد موجود و ان العدو اصبح من الماضي

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق