]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اكتب في الزمن الرديئ

بواسطة: طارق شمس  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 13:06:05
  • تقييم المقالة:

من الصعب في هذا الزمان أن تجد صديقا حقيقيا ، ان لم يكن من المستحيل ، واصبحت اكثر ايمانا من قبل وبعد تجربة ليست ببعيدة ، بحديث للامام الرضا (ع) عندما يتحدث عن آخر الزمان ناصحا المؤمنين : عشرة أجزاء من العافية تسعة منها في اعتزال الناس وواحدة في الصمت...أنا مؤمن كثيرا بهذا الحديث كثيرا الى درجة انني احاول تطبيقه قدر المستطاع ، فأدرب نفسي على السكوت (الصمت ) صحيح ستقولون واين الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟ في راي ونصيحة ان لاتأمروا بالمعروف وتنهون عن منكر في هذا العصر ، أتركوا شاردها على واردها (عمره ما حدا يرجع) . الا في حالات خاصة جدا ، وانا ممن يطبقها وبشدة الى حد الصلابة ، عندما يتم التهجم على شخص مقرب مني وساعدني وقت الضيق ، في هذه الحالة فقط وفقط اصبح وحشا ادافع عنه وبكل شراسة , اما باقي ما تبقى فهم مواشي في زمن المزرعة التي نعيش فيها...اما اعتزال الناس فهي اصبحت هوايتي ، اساسا انا اصبحت (بعد ان رافقت بعضهم) اشك باي انسان وبكل لفظة يلفظها معي ، وحتى بنظراته ، لذلك لااحب ان اقترب من الناس ، الا وقت الضرورة ، ولا اتكلم مع احد ..وفي حال تكلمت تكون الكلمات مختصرة جدا وجدا وجدا ...تقولون الان كيف انت تطبق هذا الحديث للامام الرضا (ع) وكتبت كل هذا؟ هنا فقط نقطة ضعفي الوحيدة الكتابة ، لا استطيع الا ان اكتب ، الكتابة هي أنفاسي ، هي الاوكسيجين الذي لايمكنني ان اتخلى عنه، هي النعمة من الله تعالى ، اعبر فيها عن مكنون نفسي ....فاتركوني اكتب حتى ولو تحولت كتاباتي الى سلاح قد يخطئ في طلقة ما ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق