]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا لو تظاهرت الشعوب العربيه ضد ما يحصل يوميا بفلسطين المحتله!!!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 12:55:15
  • تقييم المقالة:

عندما تتظاهر الشعوب العربية من اجل تغيير الانظمة الحاكمه والمطالبه باصلاحات اقتصادية وسياسية تكون الصهيونية العالميه متمثلة باسرائيل والقوى الغربية اول الداعمين والمطالبين بدعم هذة الثورات من خلال الاعلام العالمي والاعلام المأجور (العربي) ومن خلال المؤسسات والمنظمات الدولية التي اصبح همها الاول هو الضغط والتغيير والتدمير وتشويه صور الحقائق واستبدالها بما يتناسب مع المصالح الامريكيه الصهيونية الغربية !!!فمخطىء من انكر نظرية المؤامرة فلو عدنا للتاريخ لكانت البراهين والاثباتات واضحة جلية كوضوح الشمس في رابعة النهار فما حدث بالعراق على سبيل المثال لا الحصر هو دليل حي على ممارسات الغرب والصهيونية حيث  دمروا المكتسبات ونهبوا الخيرات ونصبوا  اشخاصا بسدة الحكم ليس لهم صلة بالحكم والقيادة لا من قريب ولامن بعيد تحت ذريعة التحرير والديمقراطية !!! وما يحدث اليوم  بما يسمى الربيع العربي ( علما ان هذة التسمية صهيونية غربية اول من اطلقها الصهاينة الامريكيين قبل بدء الحراكات والثورات العربية باشهر ) ! ماهو الا صورة اخرى للاجهاز والقضاء على روح المقاومة واجبار هذة الشعوب على التطبيع والاذعان بوجود اسرائيل!!!.  ومما لاشك فية ان الانظمة العربية الحالية اهملت وتناست هموم ومطالب شعوبها وحكمت من اجل البقاء مما ادى لتنامي روح العداء وظهور المظالم فظهر الفساد واضحا جليا في كل بقعة من بقاع الدول العربية بدون اي استثناء فلم تعد الزمر الحاكمة بمقدورها التوفيق بين سياسة السيطرة وسياسة احتواء رغبات مواطنيها وسياسة تدارك ما تم تدميرة واستنزافة من حقوق ومتطلبات اقتصادية وسياسية لشعوبها فاصبحت الشعوب العربية على يقين تام  بان التغيير هو الحل الامثل للخروج من  تبعات وظلم تلك الانظمة وبما ان القبضة الحديدية للانظمة العربية هو كل ماتملكها تلك الانظمة اتجهت الشعوب للمنابر الاعلامية العالمية التي تسيطر عليها الدول الاستعمارية والصهيونية العالمية على قاعدة لايفل الحديد الا الحديد !!! فكانت فرصة اخرى من ذهب للاستعمار بان يعود من جديد تحت ذريعة الحقوق المهضومة والشعوب المقبوره التي تصارع من اجل البقاء والتخلص من الظلم !!  فاوصلت الصهيونية رسائلها بجميع الطرق للحركات الشعبيه العربية بانة لاتغيير الا بمباركة الغرب والصهيونية وهذا ما حدث بالفعل فما عجزت عنة الصهيونية خلال الفترات الزمنية الغابرة من تحقيق اهدافها الاستعمارية هاهي تحققه اليوم بدماء عربية صرفة وبمواقف انانية رخيصة .

فيا ترى لو ثارت الشعوب العربية جميعا من اجل رفع الظلم والاحتلال عن شعب يقتل ويدمر يوميا من منذ 70 عاما او اكثر في فلسطين العربية هل يدعمة الغرب او يقدم لة اي عون؟!! عندها ستتعالى صيحات  واستهجانات الدول الغربية وتضرب بيد من حديد كل رغبات هذة الشعوب بذريعة التطرف والارهاب !!! عندها سنقول سحقا للحرية والديموقراطيه التي  التى صنها الغرب من اجل اهدافة فقط فهي مصطلحات خيراتها ببلادهم ومساوئها باراضينا !!!

 

                   المهندس : ناجح شنيكات

                                                                       nshnaikat@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق