]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

خوفي من الموت

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 09:11:38
  • تقييم المقالة:


من يخاف الموت...قليل الإيمان...لكنني أجزع عند سماعها تنطق...لا خوفا من الموت كفعل حقيقي...وإنما خوفا من أمتعتي فكم أجدها خفيفة الموازين...فمهما فعلت لن أقنع...وربما أنا مقصرة ولا أدري...فلا تكفي عباداتي...وليست الوحيدة كفيلة لتعتقني من عذاب القبر...ثم يوم الحساب...فيا إلهي كيف أعرف أنني على أهبة الإستعداد ...على الترحيب بها يوم يزورني ملك الموت ليقبض روحي...فمهما عملت ...لا أجد في ذلك كفاية...و كم أخشى الزلات في أقوالي...فهي أيضا من مؤهلاتي...أفليست الكلمة الطيبة صدقة...والصدقة فعل...إذن لي فيها أجرين...كم أحرص على ايفائي حياتي بما يرضي الله...وما زلت أخاف...ثم أتدارك نفسي وأقول...ربما خوفي يمنعني من الأخطاء...فيا إلهي اجعل قلبي يطمئن...وخوفي يزول...وأعمالي في سبيل الخير تتضاعف...و أقوالي بما يليق تسمع...واجعل مماتي يسيرا ...أذكر بعده خيرا...يساند نومي الأبدي ...في حفرة ذات شبر ...لكنها تتسع بما حققت من إنجازات تذكر طيبة في حياتي ...أفليس لي حق الخوف من الموت؟؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق