]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ستعجز عن الجواب

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 08:27:54
  • تقييم المقالة:

لو يسألونك عن الصداقة...هل فعلا ستستطيع أن توفي بحق الجواب...أو ربما تعجز كليا مثلي ...فأنا أرى أن الصداقة تترجمها الأفعال...والأقوال فيها ليس لها فيها إلا مر الكرام في حالات خاصة جدا...ومن تفانى في صداقته قولا فقط...وبأيسر الأعمال يبخل...أظنه لعوب في عواطفه...يتجنب الوحدة بمصادقتك لا غير...ولا يبالي بما تعاني لا من بعيد ولا من قريب...وربما يبعد لحين...ولذلك آلاف التبارير...وفي أوقات سعادتك تراه حاضرايساندك بأجمل الأقوال...ولا يعلم أن لك عقلا يميز...وقلبا يخبر...فتحكم عليه دون أن تصارحه...لأن أناقتك في المعاملات تمنعك من مواجهة دناءته...فتتركه وأهواءه...حتى يجد نفسه يوما وحيدا...فسيتجنبه هذا وذاك...وسيعلم ربما بعد ذلك أنه لم يعرف كيف يحافظ على أغلى جوهرة في العلاقات...ويتبدل.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق