]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الفواصل

بواسطة: أفراح إبراهيم  |  بتاريخ: 2012-08-25 ، الوقت: 04:55:41
  • تقييم المقالة:

 

الفواصل   لا ضـــــــــير وأن طـــــــــــال بنا إنتظار الأعــــــــتراف لا ضـــــــــير مـــــــــــــــادام لدينـــــــــــــــــــــــــا هـــــــدفٌُ فلـــــــــن نحيد عن حلـــــم قٌُتـــــــل مــــن أجله الآف والآف لابــــــــــد أن ينــــــــــال جثمــــــــــان الشهــداء الأنصاف  لا ضـــــــــــــــــــيرلأنني أؤمن بانني صوماليلاندي مختلف وسيعرفون يــــــوما ســــــــــــر هــــــــــــذا الأختــــــلاف  وسيظل علـــــــــم بــــــــــــلادي فــــــــي الأعالي يــــرفرف ....   تسير على ركب الأماني وتنبح على جثمانها وتمضي القوافل   ..وفـــي الأفــــق يــــلوح طـــريق مــــزهــــر بـــالمجـــد حــافل  وأن غـــيمـــت ســـمائـــنا ستمطـــر مستـــبشرة بالمستقبل  وأن قُيــــدت أحـــــلامنــــا جمعــــاً وأعتلـــــت بالمنــــاصل  تلــــــك حــــدودنـــــا بــــارزة نحـــن أهـــــل الشمــــــــال  تضحــــــد المـــــزاعــــم لسنــــا جــــزءا مـــــن الصومال ولـــقـــد تـًــقطــــعــــــت أوتــــار الــــــوصـــــــــال سئلـــــــوا الأطــــــفال والثكــــالــــى والأرامــــــــل سئــــــلوا دمــــــــاء الشـــــهداء المضيئة كالقنديل  سئــــلوا مــن أبـــــى بـــــأن يعيـــــش كــــالــــذليل  سئلــــــوا جــحــــــافــــــل الغـــــــدر والجـــنـــــادل  مــــــن قــــطع أوتار الوصال وجعل الدمــــاء تسيل  لسنـــا رمـــزا للأنفصال ولكننا إستعدنا (الأستــــقلال )نحــــن أهـــــل الشمـــــال أبناء ذاك الجندي المناضل بــــــلادنا (صوماليلاند) وعاصمتنا (هرجيسا) الجمال بصمود نــــا ضـــــربنــــا أروع أمثــــــلة الأحتمـــــال  صـــــومـــــاليلاند ليست للأرهاب معـــــاقـــــــــــل  صــــومـــاليلاند ليســــت لأجـــــل القبــــــائل تقٌتتل صومــــــاليلاند ليــــست مـــــن الداخــــل تشتـــــعل  ولا قـــــراصنة تتمركـــــزٌ عــــــلى الــــسواحــــــل صوماليلاند لست صومالاً فالى متى نغفلٌ عن الفواصل  صــــوماليلاند بلاد رايـــــــــــــــة التـــــوحيد تحــــــملٌ  صوماليلاند بــــــلاد مـــــن العجائب عندهـــــا بــــوابلٌ  بــلاد بالأمــــن تنـــــعـــم وبــــالديـــــمقراطيـــة تحفــلٌ  بــــــلاد العروبه والأسلام فالى متــــى يستمــــر التخاذلٌ  والـــــــى متــــى يتــــــــم علـــــــى الأتـــــــحاد العـــويل ٌ فمـــــــا أجمــــــل زخـــــــازف الكـــــــلام الجــــــميــــل  فـــــــأي أتـــــحاد يقـــــــوم وليســـــت لـــــه عــــواملٌ ولمــــا تُشنــــق أحــــلامنـــــا فـــــي تلـــــك الحبــــــال ألــــــم يكفــــــيكم هــــدر الــــــدمـــــاء وسنــين القتالَ لمـــــا تـــــدفعـــوننا نحـــــو أرض هـــــي تتــــزلــزلٌ  لماذا نُكــــره على الوصال ونقذف في بركان يشتعــــلٌ لمـــاذا نــــُدمج فــــي جــــسد أنهكه السقام وهو علــيلٌ وأي عائـــــــق لــــــــن يكــــــون عـــــن المطالب حائــــلٌ  لن نرضى بغير وطننا بديلا وأي حل غير الأعتراف مستحيلٌ وإي شـــــــــئ يـــــــــأتـــــــي عنـــــــــــوة لا شــــــــــك زائلٌ هــــــــــــــــــذه "صوماليلاند" وهـــــــــــــــذه الصــــــومــال فألــــــــــــم تصبـــــــــــكم أحــــــوالنـــــا اليــــــوم بـــــالذهولٍِِ ~وألـــــــم تكتشــــــفوا بعــــــــــد مـــــــواطـــــــــــــن الخـــــــلل وأي دلـــــيل أكبـــر ...لكي نـــــــواصـــــــل طـــــــريق النضال فهـــــــــــذه الحــــــــــــــــــــدود بـــــــــاااقيــــــــــــة لا تـــزال وهــــــــــذا العنفـــــــــــــوان الأبي سيبقى شامـــــخا كالجبــال صومــــــــاليلانـــد بــــــــــــلادي وإن كــــــــــــــان الكثير يجهل ليــــــــــــــــــــــست جـــــــــــــزءا من الصــــــــــــــــــــومـــــال ســــــــــــــوف أقولهـــــــــــا بكل اللــــــــــــغات والــــــــــوسائل وســــــــــــــأظــــــــــــــــل أردد فــــــــــــــــي كــــــــل المحافــل  لســــــــــنا رمـــــــــزا للأنفصـــــــــال بـــــــــــل للنضــــــــــــــال بـــــــــــــــلادي فـــــــــــــــــداها بأرواحهـــــــــــــــــم رجـــــــــال لــــــــــــــم يهــــــــــــابـــــــــــوا الخطـــــــــــــــوب الجلائـــــــــــل  بــــــــــــــــلادي صوماليلاند صفـــــــــــــــق لهـــــا  العالم  باجلال  ولـــــــــكن أضنتــــــــــــها سنيــــــــــــــن الأنتظار والأهمال ستظــــــــــــل أحـــــــــــــلامهااا مفـــــــــــــــــعمــــــة بالآمــــــــــــال  وسيظــــــــــــــل الأعــــــــــــــــتراف حقــــــــــــــــا ذات يوما سيُنال وان طـــــــــــــــــــــــــال بنا الطــــــــــــــــريق لابـــــــــــــد بأن نصل  ولـــــــن نفـــــــــــــرض  أبدا فـــــــي قدسية هـــــذه الرمــــــــــــــال  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق