]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على حسن السعدنى يكتب :هى وزارة ولا زيارة

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-08-24 ، الوقت: 18:32:40
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

هى وزارة ولا زيارة

 

تعجبت حينما رائيت وسائل الاعلام تتحدث عن زيارة الدكتور قانديل رئيس الوزراء الى محل  حلويات بوسط البلد ومحلات الملابس  وبعدها بيوم زيارة الى قسم شرطة امبابة  وبعد متابعى لوسائل الاعلام رئيت برنامج زيارة اخرى ايضا الى محافظة الاسكندرية دخلنى سؤل مهم هل مصر تعنى من مشكلة المحلات والزيارات هل جميع الاموار مستقرة لدرجة اننا نذهب لنطمائن على الاسعار والمشكلات طيب دة شياء جميل ولكن اذا كانت المشكلات تنحصر فى الزيارات علينا ان يكون هناك موقف بعد الزيارة بخفض الاسعار وتوزان الدخل  واذا كانت الخطة القادمة هى زيارات  فعلينا ان نذهب الى العشوائيات والى الامكان التى يعيش فيها الموطن تحت خط الفقر  والامكان التى تعيش فيها نس معزولة عن المجتمع نتيجة انتشار الفقر والمرض والجهل  ياسيدى الفضل ذلك هى اماكان الزيارات التى تحتاج رؤية بالعين المجردة تحتاج لحلول بعد الزيارة وليس الزيارة والاطمئنان على الصحة تحتاج شعور ادمية عاشت فيها فى ظلام طيل فترة النظام السابق  فنحن الييوم فى صداد احتياج حلول جزرية وفورية وليس زيارة بمجرد العين المجردة هناك موطنين يعشون بدخل لايتجوز 160 جنهيه  شهريا يحتاجون الشعور بالموطنة   والانسانة  لذا نرجوان تتحول الزيارة من محلات وسط البلاد الى العشوائيات وامكان الظلام التى يعيش فيه ابناء الوطن الواحد وطن نخدمة جميعا من اجل تربة  ننحن نعمل لة ولي لرؤيتا فقط بل لحل مشكلاته وليس لدرساتة ووضعا تحت المشريع  تحى يشعر الموطن انة انسان يعيش مث البشر ولي الميت الحى الذى ينتظر نهايتها الحتمية 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق