]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلامي

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-24 ، الوقت: 18:19:45
  • تقييم المقالة:

تتغلغل أحلامي في عالمي الواقعي., كأشِعَةِ الشمس...وفي مياه البحر كخيوط الأمل...فتنير حياتي من ظلمات الليل.

وجودك أحلامي ...كأعماق البحار...تتلألأ فيها أشعة الشمس...كالعمر...ينير دربه كل سلام...ليوصله إلى بر الأمان.

تلك هي أحلامي من نسج خيالي...أبرمتها عقدا مع واقعي...لأحققها بأعمالي...تتوجها إرادتي...فأعيشها بحواسي.

أحلامي أحلام الملايين مثلي...وبين من يريد ومن لا يريد هي في جدال...وبين متفائل ومتشائم هي تتداول...تعيسة الأماني...تود قلبا صلبا ...يؤمن بتحقيقها ولو كانت من المحال...بالرغبة الحتمية فيها تصيرشموعا تنير درب الحالمين ...حتى نهاية المشوار...بحسن الخاتمة توقعها ...لأنها كانت من الأحلام.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق