]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هالو ليبيا أمريكاني

بواسطة: محمدجواد القيسي الصريح  |  بتاريخ: 2012-08-24 ، الوقت: 18:15:26
  • تقييم المقالة:

 

       هاي ليبيا أمريكاني         

     ليس دفاعًا عن الرئيس الليبي الساخر معمر القذافي، الذي حول المجتمع الليبي من البداوة إلى التحضر وكاد أن يصل به  إلى مصاف الشعوب المتقدمة ولكن، لكراهيتي الشديدة لثورات الخريف العربي، التي أحالت هذه الدول إلى كيانات لا حول لها ولا قوة ، وهذا هو السيناريو الذي رسمته أمريكا وقامت بتنفيذه عصابات سفك الدماء   تحت شعار ثورات من اجل الديمقراطية الامريكية.واليوم آخر الفضائح لهذه الدولة الواهية، تناقلته وكالات الأنباء ، تمثلت بالعثور على مائة دبابة وراجمات للصواريخ تمتلكها إحدى العشائر! هـذه الأسلحـة لم تكتشفها الأقمار التجسسية الأمريكية ولم يتم إبلاغ حكومتها في طرابلس لان الأمر لم يعد مهمًا فالدم الليبي رخيص لديها وخير دليل على ذلك اليوم أيضا عشائر الزنتان تتقاتل فيما بينهـا بالأسلحة المقاومة للطائرات !! فلماذا لا تتدخل لحماية الدم الليبي؟ الم يكن شعارها عند هجومها على ليبيا  حماية للشعب الليبي من بطش القذافي ؟ بالتاكيد لن تفعل هذا لطالما نفذ المجرمون احلامها بالسيطرة على ثروات هذا البلد، التي سخرها القذافي لاجل رقي شعبه !! وهذا ـ الكلام الأخير ـ ليس مني بل من القناة العبرية التي تسمى(العربية) ذكرته في احد تقاريرها: (احتلت ليبياالمركز الأول أفريقيا في النمو الاقتصادي في عهد القذافي والرابع عربيا والرابع والخمسون عالميا أما دخل الفرد الليبي فقد تصدر دخل الفرد في البلاد العربية!! )   لاجل هذا فعلت بكم أمريكا ما فعلت، لأنها لا تريد للعرب النهوض وجعلتكم ترددون  قول الشاعر:

رب يوم بكيت منه فلما         صرت في غيره بكيت عليه    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد | 2012-09-06

    ياسيد محمد رجاءا لاتكتب عن شيئ لم تعايشه فهذه شهادة زور ستسأل عنها امام الله.

     تقول ان القذافي حول المجتمع من البداوة الى الى التحضر وهذا غير صحيح والعكس هو الصحيح ،كنا ماقبل القذافي اكثر تحضرا حيث كان المجتمع يعيش فى أمان وطمأنينه في ضل دستور جيد وادارة ممتازة وتعليم فوق الممتاز مقارنة بباقي الدول العربية آنذاك وأنا عشت هذه المرحلة ولم أسمع عنها فقط. فنحن سنبدل الكثير من الجهد للوصول الى تلك المرحلة بعد أرعة عقود من الزمن حيث ساد الدمار الممنهج للانسان الليبي على كل المستويات.

    وهذا كان منتظرا من " إنسان" حاقد ،شاذ ومريض نفسيا وفوق هذا امتلك من الثروات مايكفيه لتنفيذ خططه المدمرة . هذه الثروات أسميتها انت نمو اقتصادي كبير هذا صحيح ولكن للأسف صرفت على تذمير ليبيا والليبين وبشتى الوسائل. لك ان تتخيل ان مرتب الضابط الليبي مثلا هو 100 دولار .اقول الضابط العادي وليس خادم القذافي ،فحاشيته لها أن تسرق ماتريد وليتهم أناس متعلمون حتى يستفيد غالبية الشعب الليبي من مشاريع يعملون على إقامتها من الاموال المنهوبة.

    أخيرا أقول لك لقد مللنا من القول أن امريكا والاستعمار هم سبب تأخر العرب .

    إن الشعوب التي تريد أن تتقدم لايمكن لأي كان الوقوف أمامها والدليل تقدم دول ونهوضها من التخلف واليك دولة ماليزيا مثالا .إذا العيب فينا ولاداعي للوم الآخرين على تخلفنا.فسيادة العقيد والذي انت معجب به حكم 42 عام وبثروات هائلة ترك شعب ليبيا في تخلف ومرض وفقر وجهل  كبير جدا  ،حيث كان الليبي يعالج الجرح البسيط خارج بلده الغنية .هل أمريكا هي المسؤوله؟

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق