]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جوادي كبا وسيفي نبا

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-08-24 ، الوقت: 14:00:59
  • تقييم المقالة:

   *  أشجان: البشير بوكثير / رأس الوادي

اسقني يا صاح تِبر المعاني ...

واروِ عني أشعار زماني ...

قد سرجتُ اليراع فرَسا جموحا...

وأنختُ الفكر  كي  يستريح جناني ...

ماعدتُ أصغي للغيد الغواني ...

ولا لقعقعات السّيف اليماني...

فالغيد خُنَّ عهد ودادي...

وقطعن عمدا  وصل حناني  ...

والسّيف أضحى مشروخا يتيما...

لمّا رقصت به مشايخ عربان...

في حضرة هولاكو  هذا الزّمان...

كم ذقتُ من علقم الخيانة كأسا ...

أرداني طريح الفكر واللسان والجنان...

لاتلمني إنْ أنا مزّقتُ دفاتري...

وأحرقتُ يراعي وأحزاني وأشجاني...

       * بقلم: البشير بوكثير / رأس الوادي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق