]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لايهم أن نكون الأروع

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-24 ، الوقت: 12:00:58
  • تقييم المقالة:
لايهم أن نكون الأروع والأجمل بل يهم أن نتحلى جميعا بقيم الأخلاق ،ورغم أخلاقنا علينا ألانكون مغرورين ونقول لاأحد مثلنا في السلوك والإنسانية
وعلينا بالتواضع فهو من مكارم الخلق النبيل ،دائما يوجد الأفضل والمتيل والأقل
وعلينا بالاجتهاد للوصول إلى أروع الناس في الآداب
وكما يجب شكر الله لأننا أحسن من البعض وعدم السخرية منهم فلهم رب رحيم ،يهديهم
وليس من الضروري بأن نكون من الطبقات المترفة فنظرتنا إلى الأسفل تجعلنا ،نرى أنفسنا في أعلى القمم
ومع ذلك ندعوا الله برحمتنا من غرور الشيطان لأنه مصدر التكبر والاحتقار والأنانية.
يجب أن نقول الحمدلله وأن ننظر إلى الفوق حتى لايصيبنا الغرور ،ونعرف أن المال طبقات والجمال والأخلاق وووو
وعلينا أن ننظر إلى الأسفل حتى لانجهل نعمة الله ونشفق عليهم ولو بابتسامة تواضع ،فهي أحسن كنوز الذنيا
إن خرجت من القلب الصادق وعندما نعرف الأفضل والمثيل لن يصيبنا الغرور ،وخاصة عندما نتعرف إلى الأقل لن تصيبنا العقد ولا الاحباط
والكمال لله ونحن البشر نكمل بعضنا البعض فقولوا دائما الحمدلله ،بدل القول أنا في غاية الروعة من الجمال لايوجد مثلي ;افتح عيونك فمن صنعك ،قادر بأن يصنعك مثلك وغيرك
ولاتقولوا نحن أغنياء فالغني هو الله وذلك المال مختبرون فيه ومستخلفون فيه ،تصدقوا به على الفقراء حتى تنالوا مغفرة الرحمان
عيب أن تضيعوه في الملاهي وإخوتكم تموت جوعا فالفقير له رب قدير ورحيم،يرزقه  بغير حساب
وبدل السخرية من الفقير قدموا له يد المساعدة
ورغم كثرة مالك فاعلم الغني الحقيقي هو الله
وفي الذنيا يعيش فوق سطوح أرضها عديد من الأغنياء والمتوسطين والفقراء ،ويوجد أكثر منك مالا في الذنيا ويوجد مثيلك
فاسحب الغرور من قلبك وعيونك
والمجتهد والمتخلق ووو دائما يوجد فوق ومثيل وأقل هكذا الحياة
بقلم:منال بوشتاتي
par:manal bouchtati
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق