]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امــــام . ومـــأموم

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2011-07-25 ، الوقت: 16:34:52
  • تقييم المقالة:


بسم الله الرحمن الرحيم...

اما بعد فأن الصلاة الركن الثاني من اركــان الاسلام

فهذا اولاً...

 

ثمــــ من صفات الصلاة الطمأنينة والخشوعــ

 

وصفاتها الاخرى التي لاتقبل الصلاة إلا بهــأ

 

لكـــــن الامام ...لااعمم بعضهم يتخذ الصلاة اكثر من المعقول

 يطولها ... لايعي بأهمية من خلفه....................

 

اهمية الصلاة بينها لنا الاسلام ......

 

لكن كـــان النبي صلى اله عليه وسلم حينما كان يصلي بالناس....

 

كـــان يرى ويحس بمن خلفه ...... منهم من يكون ذات الحاجه_ومنهم الكبير والمريض

 

لم يطيل الصلاة..كما بعض الاماميين.............................................

 

لحرصه على من خلفه اهتم لهذه الفئات وديننا الحنيف يسر وليس دين عسر

 

ومدى اهمية الصلاة...فأنها لم تشدد على المسلميين

 

الله يهدي بعض الاماميين ... الذين اتخذوا الصلاة شديدة...

 

بل لم يراعوا حقوق المصليين ..... كما راعى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم..

 

حقوقهمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

 


بقلمـــــــــــي

الصغير........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق