]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شباب اليوم

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-08-24 ، الوقت: 07:53:20
  • تقييم المقالة:

يحق لى كاب غيور على اولاده و بلده ان اصرخ باعلى صوتى و اقول هل من منقظ لشبابنا فى ضل هدا الوضع السائد الدى تمر به البلاد من عدم استقرار و تفاقم نسبة اليطالة  و الا شعور بالمسؤولية من قبل اصحاب القرار الدين لا هم لهم الا السعى جاهدين للفوز بكراسى السلطة غير عابئين بما يجرى حولهم من تفشى الفساد و ضياع الشباب فى متاهات قد تؤدى بدورها الى ضياع البلاد

لا يخفى على احد ان احوال الشباب المادية و العنوية مرتبطة ارتباطا وثيقا بحالة البلاد فالمجتمع يبنى على اكتاف شبابه فحماة الوطن شبابها .الوضع فى تونس بعد الثورة اصبح محيرا فاغلب الشباب المثقفين والغير مثقفين قابعين فى المقاهى و فى اماكن لهو عسى ان يتناسوا وضعيتهم المادية يمدون ايديهم لاولائهم للحصول على مصاريفهم اليومية اصبح اغلبهم مدمنين خمر او مخدرات اصبح بعضهم يقبل الرشاوى للعبث بممتلكات الدولة بل منهم من اصبح عميلا لاعداء تونس مقابل ملاليم

اصبح الشباب حامى الوطن عدوا للوطن و اصبح الوطن بلا حامى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق