]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ستراتيجية التخلف....هدف السيستاني

بواسطة: علي نون  |  بتاريخ: 2012-08-23 ، الوقت: 21:04:24
  • تقييم المقالة:

 

كثيرا ما كنت أتسائل صبيا وشابا يافعاوحتى عندما أنهيت دراستي الجامعية والى أن أكملت الدكتوراه ماهو السر وراء استشراء التخلف الفكري لدى الأغلبية الساحقة من المجتمع الملتف حول مايسمى مرجعية السيستاني؟وماهي الأهداف والغايات التي تكمن وراء استمرارية التخلف؟وهل هناك أياد خفية أو علنية تدفع بهذا الاتجاه؟الغريب أن حتى المتعلمين والذين يطلق على بعضهم المثقفين ممن التفوا حول هذه المرجعية تجد أنهم خانعين وخاضعين بشكل أقرب للعبودية لما يصدر من هذه المرجعية وان خالف توجهاتهم الفكرية ان وجدت!!!

وبعد ان تفحصت بالامر قدر الغاية وجدت أن هناك من يوجه بذلك لابل من يفتي بحرمة التفكر والتدبر والاستنتاج ووصل الأمر الى حرمة حتى السؤال والأستفهام,وينشط هذا التوجه والستراتيجية على شكل محاظرات واستفتاءات وبرامج على مدار العام مستغلين عواطف العوام اخذين بنظر الاعتبارالأوقات المناسبة والملائمة كالمناسبات الدينية والوطنية حيث يعمدون الى اشغال المجتمع عاطفيا بقضايا عقائدية يعلمون ان المجتمع يعتبرها خطا أحمرا لايمكن النقاش فيه وان وجد في تطبيقه الكثير من السلبيات وما اكد لي هذا النهج اني التقيت مرة بصديق لي يعمل استاذا بجامعة الكوفة وتحديدا في الكلية التقنية وحين تناولنا أطراف الحديث وجدته ساخطا بشكل لم ألحظه عليه سابقا وحين بدء يفضفض وينفض مافي داخله قال لي عجبت من اناس لايحبون ان يكون في المجتمع من يحمل فكرا اصلاحيا ولكن خارج اطار الحوزة!!!واسترسل بحديثه قائلا :حصلت بالاونة الاخيرة على زمالة دراسية في خارج القطر في بريطانيا ضمن اختصاصي وكنت سعيدا بذلك وشاءت الصدف أن أطرح هذا الخبر ونحن مجتمعون في مجلس عزاء وكان من الحاضرين هناك شخص هو وكيل للسيستاني قد القى محاظرة في العزاء وحين جلسنا على مأدبة الاكل وطرقت موضوع الزمالة المزمعة تفاجئت بأنتفاضة الشيخ المعمم ضاربا كفا بكف قائلا:مع الاسف؟؟استغربت من تأسفه وحسبته يفرح بخبري, وحين استفسرت منه عن سبب تأسفه تحجج أولابأنه تأسف لفقدي وقال باني سأذهب لبلاد الكفر ويخشى علي من مغريات تلك البلاد ولكن بعد شد وجذب بالحديث قالها صراحة:نحن نخشى أن تتأثر بأفكار الغرب وبالتالي تتعلم وتتحرر وعند عودتك سوف تنقل هذا العلم والمعرفة الى مجموعة اخرى وهكذا نجد أنفسنا أمام جيل متعلم واع مفكر وهذا يؤدي بالنتيجة الى ركن أفكارنا جانبا ممايعني كساد بضاعتنا التي نسوقها على الناس مستغلين عدم تعلمهم وعاطفتهم,يقول صديقي الاستاذ اندهشت من جواب الشيخ جدا واندهشت أكثر حين علمت أنهم يعتبرون المتعلمين أعداءا لدادا لهم كونهم أي هولاء المشايخ يروجون بضاعتهم على المتخلفين فكريا ويضعون ستراتيجيات على مديات أبعد لضمان بقاء هذا المجتمع بالتخلف والتحجر والتقوقع لضمان الطاعة والولاء لكبير المخادعين السيستاني.

نعم هذه هي حقيقتهم ومعدنهم lمحاربةالعلم والعلماء لكي تخلوا الساحة الا منهم كي يسرحو ويمرحوا كيفما شاءوا..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • wa\'el almuhandis | 2012-08-26
    مع ان كلامك قاسي قليلا الا انه قريب من الواقع صراحة وقد صادفني شخصيا مثل ماعرضت حين حذرني عدد من وكلاء ومعتمدي المرجعية ليس من السفر الى الغرب ، لا بل حذروني من الاطلاع على كتب وبحوث احد العلماء وقالوا انه يحرم قراءتها ، وفعلا انا التزمت فترة من الزمن الى ان ناقشني احد اصدقائي في القضية وقال اليس عندك عقل ودين ؟ الا تعرف التمييز بين الحق والباطل ؟ نحن نقرأ كتب الخصوم من الوهابية فما بالنا لا نقرا كتب علماء شيعة ؟! وذكر قوله تعالى (هل عندكم من علم فتخرجوه لنا) وانا بالحقيقة رجعت الى احد الوكلاء ممن حذرني سابقا ورردت عليه قول الصديق فرأيت على وجهه عدم الرضا والاستياء قائلا الست انا ثقة اليك قلت بالطبع انت ثقة قال فلماذا تسمع من غيري ؟! وقد ادهشني قوله هذا وكأن القضية ! لااعرف ماذا اعبر والله ... المهم اني استنتجت خلاصة قريبة مما تطرقه الموضوع وعزمت اني اعتمد على نفسي واقبل نصيحة الغير واقرا واطلع واقارن واصل الى القناعة بعون الله بالتفكير الصحيح والعقلائي .
  • الاستاذ الغرابي | 2012-08-25
    الحقيقة كلام الشيخ هو الراي الحقيقي الذي يعمل على اشاعته السيستاني واذنابه لانه مع وجود العلماء سوف يتلاشون وانما من مثلهم كالطفليات تنموا وتهتاش على الاخرين وهذه لاتتحقق الا بجهل الناس وعدم تحررهم وبقاءهم على التقوقع  والانقياد لهم  فهم يكرهون كل متعلم لان من تعلم اكتشف حقيقتهم وبالتالي يبتعد عنهم وهنا تكون نهايتهم  الابدية فيعملون كل ما من شانه ابقاء الجهل والتخلف بين صفوف الشعب العراقي حتى يضمنوا ولاءهم
    • مغترب العراقي | 2012-08-26
      هذ اديدنهم وشغلهم الشاغل .فالعلم والتعلم لايخدمهم وليس في مصلحتهم لان ورقتهم الوحيدة هي هذه الخزعبلات والتخلف الفكري وفزاعت السيستاني ووكلائه الهمج لكي يبعدوا الناس عن الفكر والتفكر والرقي ..
  • معين الحق | 2012-08-25
    هناك مثل يقول (اذا رب الدار على الدف ناقر- - فما شيمة اهل الدار سوى الرقص ) نعم الجهال ينعقون مع كل ناعق
  • جبار كاظم | 2012-08-25

     

    المتتبع للواقع السياسي  والاجتماعي والديني نجد الكثير الكثير منالمشاكل التي تعرقل  نمو  واقتصاد وعقيدة هذا البلد  وهذه المشاكل لايمكن حلها الاٌ بتنحي كلالقيادات  الايرانية  المتسلطة على رقاب  بلدنا العزيز الذي ذاق  الويلات  والويلات  من  تدخل ايران في الدرجة الاولى  وتدخل  تركيا وغيرها في شان العراق الداخلي .

    لكنمايحدث اليوم هو صراع من اجل البقاء على المصالح الدنوية الضيقة , فايران تسعىوتسعى لاجل ان تبقى مسيطرة على اغلب محافظات العراق من الناحية  الدينية والسياسية  والمالية , اذن العراقيون فهموا مايدور حولهم منمؤامرات تحاك .فمحمود شاهرودي والسيستاني  والحكيموالمالكي وعبد المهدي واخيرا الطفل مقتدى كلهم جنود على ساحة الشطرنج تحركهم ايرانوتغير مواقعهم حسب ماتقتضيه المصلحة الايرانية .

    فكفاناسكوتا ياشعب العراق على هذه الانتهاكات من دول الجوار .

  • كريم العلي | 2012-08-25
    لعنة على الظالمين المتسلطين على رقاب العراقيين ومقدرات بلدهم امثال السيستاني ومن على شاكلته من حكومة المالكي الطائفية المقيته
  • دريد احمد | 2012-08-25
    انة فاقد البصر والبصيرة ولايحس بمعات الناس
  • أ. أحمد الكاتب | 2012-08-25
    فعلاً تخلف وهمجية بأمتياز 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق