]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

لماذا علمتونا

بواسطة: Muhammad Mahmoud  |  بتاريخ: 2011-07-25 ، الوقت: 13:33:26
  • تقييم المقالة:

    يحضرني دوما هذا السؤال ( لماذا علمتونا؟) عندما أرى موقف مخزي ممن تعلمت على أيديهم كيف تكون المبادئ والقيم والأخلاق . أما المبادئ فتعلمت على سبيل المثال أن قول الحق والدفاع عن المظلوم خاصة لو كان الحاكم ظالم أو فاسد من أسمى المبادئ . ومع ذلك عندما هب أناس منا متطوعين للمطالبه بالحقوق المنهوبه للمظلومين والمقهورين والفقراء دون مقابل أو فاتورة حساب وجدت معظم من علموني في المدارس والمساجد والجامعات يتخلون عنهم ويكيلون لهم الأتهامات دون بينه أو دليل واحد وهم من علمونا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم  "من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليصمت"  وعلمونا أيضا أنك ان لم تستطع رفع الظلم بيدك فارفعه بلسانك وان لم تستطع فبقلبك ومع ذلك وجدتهم يستخدمون أيديهم وألسنتهم وأفئدتهم في مساندة الظلم وتأييد التزوير والقمع بل والقتل أيضا ويسمونهم أسماء أخرى مثل الأستقرار وطاعة الحاكم ودرء الفتن فتخيلت أن الأمر أختلط عليهم وسألت نفسي  :  كيف أرى أنا الحق والباطل وأفرق بينهما بكل هذا الوضوح ويختلط الأمر على من علموني كيف أجنب أهوائي و أغراضي الدنيويه كي أستطيع التمييز بين الحق والباطل ؟.                                                                                                      ثم أراد الله أن يؤيد من قاموا لطلب الحق بنصر من عنده فوجدتهم يتهافتون على وسائل الاعلام ليعلن الواحد منهم أنه بفضل الله أول من أيد الثوار وشد على أيديهم ودعا لهم بالتثبيت !!!!!. فتأكدت أن الرؤيه لم تكن ملتبسه بل أن النيه كانت معتله . ولكني بررت ذلك بأن الخجل من الموقف المخزي هو الذي دفع بالبعض لذلك السلوك حتى ينفي عن نفسه شبهة التواطؤ أو التخاذل ودعيت الله وقتها أن يعيدهم الينا متخلصين من الشوائب التي قد تكون ألمت بهم جراء انتشار الفساد والتطبيع مع الفاسدين خلال العقود الثلاث الماضيه .                                                                                   ثم تكرر نفس الموقف على سيرته الأولى فقد تملك الأحباط من الثوار بعدما رأوا الحاكم الّي جاء الى سدة الحكم بفضل شهدائهم ومصابيهم يعتبر أن تطهير الفساد نوعا  من الرفاهيه التي لا يستحقها هؤلاء الثوار وبدأ فترة حكمه بشكر نفسه لأنه استطاع أن يحمي الثوره (لم يقتل المتظاهرين) وأنه استطاع أن يحمي مبنى التلفزيون المصري خلال فترة الثوره كما جاء على لسان اللواء اسماعيل عتمان في برنامج "مصر النهارده" يوم 16   فبراير وأخذ يشكر أ. عبد اللطيف المناوي المسئول عن قطاع الأخبار في التلفزيون المصري خلال فترة الثوره . بل وتسرب تصريح من المجلس العسكريبعد يوم الخلع مباشرة بأن اهانة حسني مبارك (القاتل , السارق , المزور. المورث) خط  أحمر !.                      فأدرك وقتها الثوارأن الثوره لم تنتهي وأن مطالب الثوره لن تأتي الا بالضغط على الحاكم الجديد وبدأوا ذلك بالفعل وبدأت تظهر بعض البشائر بالقبض على بعض رموز الفساد تحت الضغط أيضا الذي لولاه لما حدث أي شئ .         كل هذا يحدث  ونحن في أنتظار من تعلمنا على يدهم كيف يكون البذل والعطاء خالصا لوجه الله ولم ينضموا حتى الان.  وعندما حدث الصدام المتوقع بين الثوار والحاكم الجديد بأن قرر الثوار معاودة الأعتصام مره أخرى وتنحية كل الخلافات السياسيه محل الجدل جانبا والمطالبه فقط  بعلاج مصابي الثوره الذي يعيش أغلبهم برصاص في أحشائهم وفي أعينهم ومرت ستة أشهر ولم يعالج أحدهم ولم تعوض أسرة شهيد ولم يتم القبض على جاني واحد ممن قتلوا وأصابوا الثوار . أرى من تعلمت على يدهم يساندون الحاكم الجديد بكل ما أوتوا من قوه بل ويفترون على الثوار بأكاذيب لا سند لها ولا دلي عليها ويخصصون منابر المساجد والأعلام للترويج لتلك الأكاذيب ويعتبرون الحاكم الجديد خط أحمر لا يجب المساس به ولا يمكن  الضغط عليه من أجل الأستقرار وطاعة الحاكم ودرء الفتن ولا يعبأون بأنهم بموقفهم هذا هم من يفرقون الصفوف ويذرعون الفتن بين الثوار وباقي الشعب    لذلك أتوجه اليهم بالسؤال لماذا علمتونا ؟    هل علمتونا لنستفيد بالعلم ونطبقه فتهاجموننا وتفترون علينا أم لنظل أتباع لكم حتى في ضلالكم ؟ .                                                                                    


... المقالة التالية »
  • Muhammad Awad | 2011-07-26
    وجهة نظر كتيييير من الشباب اللي مشايخنا المشهورين اشادو بيهم وتمنوا ان يقبلوا ايديهم بعد تخليصهم من مبارك والآن يتهموهم بعدم الحكمة وربما الاسطوانات المشروخة مثل الاجندات والمصالح والبدع والعلمانية ومين عارف هل سيعدلون مسارهم ويعادون تمني تقبيل ايديهم ؟؟.
    لو حصل وحد طلب مني يبوس ايدي حتى ولو لاني نزلت ساعتين الميدان فانا هوافق ايدي تتباس حتى من اشهرهم او اشرسهم :)) وبحبهم في الله بردو وربنا يهدينا ويهديهم ويكشفلنا الحق واضح وضوح لا يضل احد.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق