]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البنات و عالم الألعاب

بواسطة: نهال  |  بتاريخ: 2011-04-30 ، الوقت: 20:52:09
  • تقييم المقالة:

 

دور المرأة أو البنات في مجال الألعاب كمحترفات في صناعتها أو كمستخدمات لها (لاعبات) قد حصل على اهتمام الكثير من الباحثين في المراكز البحثية و الأكاديميات و مجال الأعمال منذ سنوات عديدة. النساء تقريبا يمثلن نصف تعداد سكان العالم لكن المرأة لم تكن تشتري أو تلعب إلا القليل من الألعاب, و كان اكتشاف السبب وراء ذلك هو الخطوة الأولى لإعادة التفكير بشكل مختلف في صناعة الألعاب و كيفية تسويقها لجذب هذا النصف المفقود (النساء) للعبها و شرائها مما سيفتح أسواق جديدة.     و بعد معرفة الأسباب وراء عدم إقبال الكثير من البنات على الألعاب ظهرت العديد من المحاولات لجذب البنات و النساء بشكل عام لعالم الألعاب, و بالفعل نجحت هذه الطرق, فبناء على أبحاث أجريت في عام 2004 بواسطة أكثر من شركة, اكتشفوا أن حوالي 35 بالمائة من مستخدمين الألعاب على منصة البلاي ستيشن هم من البنات, و حوالي 40 بالمائة من مستخدمين الألعاب على الحاسب الشخصي هم من النساء, و ايضا حوالي 40 بالمائة من الذين يلعبون الألعاب على الإنترنت هم من النساء بما فيهم ألعاب الفلاش السريعة أو الكاجوال المعروفة باسم العاب بنات و حاليا إرتفعت النسبة لتصل إلى 50 بالمائة.     الجدير بالذكر أن منظمة الألعاب الدولية التي تحتوي على العديد من شركات صناعة الألعاب قد أنشأت مجموعة خاصة بها لمناقشة العاب البنات تحديدا و ضمت العديد من النساء المتخصصين في هذه الصناعة و أيضا ضمت العديد من اللاعبات لأول مرة, مما جعل هذا المجال يصبح أكثر حيوية يوما بعد يوم و يتم مناقشته دائما في أغلب المؤتمرات الخاصة بصناعة الألعاب.

المصدر: حصريا لموقع مقالاتي مقدم من موقع العابكم يا بنات.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق