]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ازهريون..ام شيوعيون؟

بواسطة: دكتور سرحان سليمان  |  بتاريخ: 2012-08-23 ، الوقت: 01:16:13
  • تقييم المقالة:

الأزهر المؤسسة الدينية العريقة،لا يمكن لاحد ينكر دورها العظيم فى نشر تعاليم الاسلام،وعلى الرغم من وجود جماعات دعوية كثيرة،الا ان الازهر ظل صاحب الكلمة العليا فى نشر الاسلام والدعوة بالطريقة السليمة الصحيحة الوسطية،امتاز بوسطية التفكير،والاسلوب الهادىء،والدعوة بالتى هى احسن،فتلك المؤسسة منارة للعلم الدينى،ولا ينسى دور الازهر فى نشر الدعوة فى انحاء العالم ،فى اوروربا وافريقيا واسيا وغيرها،وتلقى بعثات الازهر احتراماً وتقديراً فى جميع الدول،كما ان الازهر يمتاز بان لا احد من المصريين يختلف على دوره العظيم فى لم الشمل،ودوره فى تقريب الفكر،حتى غير المسلمين يعظمون دوره،ولا احد يريد للازهر ان يتحجم دوره،بل الكل يتمنى ان يكون له دور اكبر وتأثير اكثر فاعليه،وباضافة كل ما سبق،فان للازهر دور عظيماً تاريخياً فى محاربة الاستعمار وتحرر مصر من المستعمرين،ومقاومة الاحتلال،الا انه فى السنوات الاخيرة فى النظام السابق شابه الكثير من التناقضات مثل اى مؤسسة فى مصر،فتغاض شيوخه عن الفساد،وتواروا وراء المصلحة الشخصية،فكان منهم من يهادن الفساد،ومن يستفيد منه،ولحق به الفساد مثل غيره،ولم يحدث بالازهر تطويراً ليتناسب مع متغيرات التحديث ،فبقى العلوم محصورة فيما كان منذ عشرات السنوات،ولم يدقق فى كيفية تربية النشأ وخريجيه،فالامر ليس ( جبة وقفطان)،بقدر ما هو تعاليم وسلوك،حتى يمكن الاقتاء بشيوخه،...،الامر الاخر ما حدث من ( توهان) للفتوى بين اركانه،وتعددها،وعدم الاتفاق على رأى ،علاوة على ان الازهر فى بعض فتواه لا تتواكب لا ما العصر الحديث ولا مع الاخذ بالمنهج ،فكثرت الفتاوى المختلفة،بل والغريبة،والتى قللت من اهمية دوره فى الفتوى والاخذ بها،فاتجه المصرييين لمصادر اخرى للفتوى،..،وكلما تضائل دور الازهر كبر دور الجهات والجماعات الدعوية الاخرى ،فالازهر يتحتاج لتطوير وتحديث،ويحتاج لاعادة مكانته مرة اخرى ،ليصبح منارة الدعوة والافتاء ليس فى مصر فقط ،بل فى العالم الاسلامى كله،وينشر تعاليم الاسلام الى كل انحاء العالم.

فى خبر منشور لجماعة تطلق على نفسها ( ازهريون مع الدولة المدنية )،تصرح فيه انها مع تظاهرات يوم 24 اغسطس ضد رئيس الدولة،وانها تؤيد التظاهر ضد الرئيس .،هذا الخبر بعد ان تأكدت منه،استوقفنى،فهل يمكن ان يكون نتاج الازهر الشريف ،جماعة تؤيد العنف والضرر بالمجتمع وتماسكه،وان تتبنى افكاراً مشبوهه،تصل الى الفكر الشيوعى،هنا يكمن السؤال الهام،كيف تكون عقيدة الازهرى هى هدم الدعوة وتبنى سلوك شيوعى ؟ والاجابة معروفة ،ان ذلك نتيجة لاسباب،هى فساد القائمين على مؤسسة لاازهر وادارته،فقد حولوا تلك المؤسسة هى مكان لتعاليم كتب والحصول على شهادة فقط،دون اعداد جيد،بل ان يكون هناك شروطاً للتعلم بالازهر،ان ظاهرة ( ازهريون مع مدنية الدولة )،و( ازهريون بلا حدود ) ،وغيرها تصيب الازهر فى مقتل ،وتشوه الواجهه الاسلامية العريقة ،التى افسدتها ايادى لا تخاف الله ،واثارت لنفسها المصلحة الشخصية والذاتية على المسؤلية العظيمة بتربية اجيال تحمل مفاهيم وتعاليم الدعوة،لتنير بها الطريق امام المسلمين فى انحاء الله ،انها مسؤلية شيخ الازهر مباشرة ،ومسؤل عنها،لانه المسؤل الاول عن مؤسسة الازهر ،لذلك ليس عيباً ان يتم الان تغيير شيخ الازهر ،وان يتم اختياره بالانتخاب من داخل مؤسسة الازهر،فهم ادرى بافضل من يقوم باعادة الازهر الى مكانته،والمطالبة بتغيير شيخ الازهر ليس نقصاً فيه،فالله اعلم بما فعلت ايدى الناس ،لكن هو تغيير يتطلبه التغيير الحداث فى كل المؤسسات،ومن باب أولى ان يكون التغيير فى الازهر أهم ومن اوليات الدولة الان،فاما يتم تغييره الان من قبل المؤسسة نفسها واختيار شيخاً جديداً،او يتم اقالته بمرسوم رئاسى،فلا يمكن السكوت على ذلك حتى نفاجأ بجماعة ازهرية تحلل الخمر،وافطار رمضان،...،فهل جماعة (ازهريون مع مدنية الدولة )..ازهريون أم شيوعيون ؟

د.سرحان سليمان

الكاتب الصحفى والمحلل السياسى والاقتصادى

sarhansoliman@yahoo.com


صفحتنا بالفيس بوك

https://www.facebook.com/Dr.SarhanSoliman


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق