]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تلاعب القضاء و الاعلام بامن الدولة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-08-22 ، الوقت: 14:05:42
  • تقييم المقالة:

يرى المتتبعون للشان التونسى ان القضاء يقوم بدور متميز لصاح قوى الشر التى تريد لتونس عدم الاستقرار فى ضل الوضع الحالى الدى مكن حزب النهظة من الفوز بالانتخابات و يجعل تجديد انتخابه على راس بقية الاحزاب فى الانتخابات المقبلة مستحيلا 

فباسم الحرية و احترام حقوق الانسان يقوم القضاء بدور تفشى الجريمة و التعدى على ابسط قيم الانسان فى بلد مسلم فراينا ما راينا مروج الزطلة يخلى سبيله و المعتدون على مكاسب الشعب باستعمال الحرق و النهب لا يحاكمون بل يشجعون باعطائهم الرشاوى تحت انظار الكل و الاعلام يزين للقضاء اعمالهم و يزكيهم كيف لا وهم يريدون الطاحة بعدوهم المشترك  الا هو حزب النهظة لا يريدون الاستقرار و فرض النظام بل العكس يروجون فى وسائل الاعلام الا الجريمة و يبرؤونها بل و يرجعون اسبابها الى ضعف اداء الحكومة و عدم احترامها للحريات المزعومة يقف الاعلام مع القضاء ضد الحكومة

هل الشعب و حريته هى الحكومة فى رايهم و للاسف نعم لا يريدون لتونس الا الشر فهم عملاء خونة مرتشين لا يريدون لهده الارض الطيبة ان تكون منارة البلدان العربية لا يريدون لهده الثورة المباركة ان تنجح

باسم هده الامة اقول للقضاة و الاعلاميين ان تونس ماضية قدما الى الامام فالثورة مستمرة ان شاء الله فى كل ما يرضى الله و عباده الصالحين فى تونس العزيزة و سحقا للخونة العملاء

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق