]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عقلة الإصبع

بواسطة: حالد محمد جلال  |  بتاريخ: 2012-08-22 ، الوقت: 01:56:02
  • تقييم المقالة:

عقلة الإصبع....
ترتمي الناس في احضان العشق والهوى عسى أن يرتوي عطشهم ولكن تعلم لا يرتوي من يظن أن هذا بئره الحقيقي ومن ظن ذلك فإنه يغرق في الطمع بغرض العشق ولإنه إذا ما شرب لا يرتوي فيرتشف حتى يظن أنه ارتوى ولكنه مازال ظمئانا و لا يغتويه الرضا أبدا حتى إذا اهدر الكثير من الدماء وشق الطريق إلى الحروب ليصل لهذا البئر و دفع السنين من عمره لحسبانه انه بهذا سيغترف غرفة هنيئة لا يظمأ بعدها أبدا.......
افقه كأفق عقلة الإصبع ......فأنه لايرى إلا مقدار عقلته هذه وما يدرك إلأ ندى من سرب الماء المنتشر في الهواء ....إنها أحلامهم (تلك أمانيهم).....ألا إن هذا الكون ينبض بعقل الحكيم وعقل الحكيم يدرك أن لهذا الكون إله واخد خلقنا لنعبده.....وسيقول أحدهم كيف نعبده ...... نعبده بمعنى أن نتفكر في خلقه حتى نصل إليه وعندها ستلقى الحب الذي تريد .....إن الحب في ثكنات الرضا التي ينبض بها القلب عندما تصل لهذه الدرجة من الحب ألا وهي الإيمان الكامل ......هكذا ترى بافق محدودة بالنسبة للقدرات الإلهية لانهائية بالنسبة للقدرات الإنسانية وعندها ترتوي من عيون الحب التي لا تظمأ بعد رشفة منها وعندها تتدبر بأفق اولوا الألباب .....إنه عندها حب لله وفي الله

                                                                                                            خالد محمد جلال


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق