]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة الإسلآمية والخوف الغربي

بواسطة: رشيد العالم  |  بتاريخ: 2012-08-21 ، الوقت: 22:22:04
  • تقييم المقالة:

مما قاله بعض المفكرين الغربيين عن العرب :

إن معركتنا بالعرب قد دخلت حيزا أصبح مصدر خوف على الذي كنا نعيشه بالأمس ...وإن الجسد الإسلآمي وأسسه الفكرية لآزالت أقوى مما نضن ولآزالت تابثة ومتينة رغم ما نتابها من تآكل جراء إخضاعنا لساساتهم ولسياستهم"

وقال آخر : " إن الكرة التي كنا نراوغ بها العرب والقادة العرب والشعب العربي ونهزهز بها شباكهم وعارضاتهم.. أصبحت تنفلت من أقدامنا وهاذا ما قد يشكل مصدر تهديد وشيك لشباكنا ولعارضاتنا "

لآشك أنه من ينضر إلى سياسة الغرب بعد هذه الصحوة المباركة التي هزت بصرخات وأناة شبابها وشيوخها ونسائها وصغارها أرجاء الشارع العربي لآبد له من أن يفتطن وأن يستشعر مقدار التأزم النفسي والإضطراب السياسي الذي يعيشه الغرب تجاه المجتمع العربي والإسلآم  الذي كان ولآيزال الكابوس المخيف المرعب الذي يأتي أعدائه من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم صباح مساء..والذي كان ولآيزال الشغل الشاغل الذي لآمشاكل آقتصادية ولآكوارث طبيعية ولآمشاكل آجنماعية ولآ سياسية تشغلهم عنه ....

فبالرغم من الإنحطاط و الإنكسار الذي يعيشه المجتمع الإسلآمي على جميع المستويات بسبب تخليهم عن قيمهم الإسلآمية وأسسهم الشرعية ..بالإضافة إلى الإشكالآت العربية العربية ..والعربية الخارجية التي لآيزال يقبع منكمشا تحت أسقفها...إلا ان الجسد العربي بدأت تضهر عليه أعراض الإستجابة للدواء الشافي آلآ وهو العودة إلى الإرث الديني والشرائعي الذي دستوره  القرآن الكريم الذي لم يفرط في شيئ... لآ دستوره ما سنه جهلنا وأهوائنا..قال سبحانه " ما فرطنا في الكتاب من شيئ " وقال سبحانه وتعالى في أية أخرى  "ولقد أنزلنا للناس في هذا الفرآن من كل مثل وكان الإنسان أكثر شيئ جدلآ "

على المتجمع الإسلآمي أن ينتهز هذا الربيع الثوري وأن يحرص على آستمرار نفسه المتأجج...من أجل أن ننتفض من عصور الضلمات كما قال كاتب أمركي " إن العرب لآيزالون منغمسين في أوحال عصر الضلمات...رغم ما تشهد بلدانهم من تغيرات تبدو وهمية في حقيقة الأمر "وعلى المجتمع الإسلآمي أيضا أن يستغله آستغلآلآ كليا لآ جزئيا في ترميم وضعهم لآن الثورة تهدم بانية في أيام معدودات ما لآ نستطيع بناءه في سنين بل في قرون ..وعليه أيضا أن يستغل.آستغلآلآ حكيما بدأ آنفلآت زمام الهيمنة والسيطرة على مشروع تشويه الإسلآم والمسلمين من فبل الغرب.

فإن الثورات الناجحة كما قال كاتب فرنسي هي التي آستطاعت أن تجتث رؤوس القادة العرب من جذورهم التي كانت ترتكز في أعماق السلطة والحكم ..وأن تسحب الكراسي من وراء ضهورهم...وأن تبدأ فورا في إشعال ثورة الإصلآح بعد خمود ثورة هدم صروح الفساد. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • | 2012-08-22
    الثورات الناجحة كما قال كاتب فرنسي هي التي آستطاعت أن تجتث رؤوس القادة العرب من جذورهم التي كانت ترتكز في أعماق السلطة والحكم ..وأن تسحب الكراسي من وراء ضهورهم...وأن تبدأ فورا في إشعال ثورة الإصلآح بعد خمود ثورة هدم صروح الفساد. 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق