]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إيران بين الإضرار بأقتصاد العراق وتعزيز اقتصادها المنهار!!

بواسطة: احمد العربي  |  بتاريخ: 2012-08-21 ، الوقت: 18:21:22
  • تقييم المقالة:

إيران بين الإضرار بأقتصاد العراق وتعزيز اقتصادها المنهار!!

إن الوسائل الخبيثة والعدوانية والمؤثرة بالاقتصاديات الدول العالم التي تنتهجها دولة (إيران )من الدول التي تريد أن تضر باقتصاد دولة آخرة  جار لها فتعتمد وتنتهج  وسيلة رفع قيمة اكبر  وأشهر عملة في العالم  ( الدولار الأمريكي  ) بسبب تعرضها  إلى عقوبات اقتصادية  الذي يحد من قيمة عملتها  النقدية الرسمية ( التومان ) بسب ما تتعرض له من عقوبات  فرضت عليها بسبب عدوانيتها  مع المجتمع الدولي وذلك لإنتهاجهاأساليب  تضر بالأمن العالمي  حتى فرضت   منظمة الأمم المتحدة إلى توجيه لها عقوبات اقتصادية لكبحها عن إكمال ما تخطط له من مخططات  تضر بالأمن العالمي التي بسببها  ( العقوبات) يمنع تدفق ( الدولار ) عنها وخير مثال هو إيران حيث أقدمت الأمم المتحدة مؤخرا على إيران  فرض  عقوبات اقتصادية بسبب برنامجها النووي الذي تعتبره الأمم المتحدة يهدد الأمن العالمي ومضربه حيث منعت دفق الدولار عليها  الذي بدوره حد من قيمة التومان الإيراني  لكن الخبث  الذي ينبض في جسد  ملالي و  حكام إيران  جعلها تستمر بحرق أرضها و ارض البلدان المجاورة  لها من دون إقرارها  واعترافا بضعفها وعدم قدرتها على مواجهة هكذا عقوبات  من المجتمع الدولي  بهذا الحجم مما دفع إيران إلى تعزيز اقتصادها أو التقليل من انهياره  ذلك  بسحب الدولار الأمريكي من العراق عن طريق  ضخ الدينار العراقي مزور  وبكميات كبيرة لكي تشتري الدولار بسعر  مرتفع مما هو عليه في السوق العالمي  وهذا ليس غريب على  إيران التي عرفنا  بنهجها العدواني  للعراق وشعبه  من خلال سرقتها نفط  وثروات واثأر العراق  لكن الغريب والأغرب أن تمر كل هذه السرقات و الوسائل الخبيثة بعلم ومن أمام  المالكي وحكومته  وبموافقتهم فنراهم يغض النظر عن عمليات شحن وتهريب النفط  العراقي ودخول الشاحنات الإيرانية الكبيرة و بكثرة  لتشتري بدينار عراقي مزور دولار أمريكي أصلي قاصدة بذلك الضعف والإضرار بالاقتصاد العراقي من جه و لأجل رفع  اقتصادها المنهار الخاوي من جهة أخرى  لينظر كل من يتعكز ويظن بإيران همسة خير كيف لعبت  دور خطير في تدهور اقتصاد العراق و التي لم يكفيها سرقة  ثرواته لجعل أهله واقتصادهم تحت رحمتها  ........ 

بقلم / احمد العربي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق