]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إسقاط النظام السوري مرهون بقطع المدد الإيراني

بواسطة: احمد العربي  |  بتاريخ: 2012-08-21 ، الوقت: 11:44:50
  • تقييم المقالة:

إسقاط النظام السوري مرهون بقطع المدد الإيراني

أن الإحداث والمعارك  الجارية في سوريا والتي استمرت لأشهر من دون تغير على ارض الواقع حيث نجد الكر والفر بين قوات النظام السوري والثوار في سوريا ونجد أن أمريكا لم تقدم إلى مساعدة الثوار وإنهاء  وإسقاط  النظام السوري لكن يوجد بعض العواقب التي تخشى منها أمريكا وذلك هي اذرع إيران التي تعتمد

عليها  في المنطقة  وتستمد  قوتها منها وتتوارى بها عن أعدائها وبهذه الأذرع قد أبعدت شبح الاعتداء عنها فجعلت أراضيهم ساحة للحرب والتناحر وتصفية  الحسابات ألا هما العراق وحزب الله في لبنان اللذان يقع شعبيهما  ضحية إلى رغبات ومصالح إيران إذن إسقاط النظام السوري و السيطرة  على سوريا من قبل أمريكا مرهون بقطع هذين الذراعين عن إيران ليتسنى إلى أمريكا الظفر  بإنهاء القتال لصالح الثوار في سوريا  إذا ما أرادت  ذلك لأنهما المجاري التنفسية لإيران  فعن

طريقهما تنصر النظام السوري  وتمده بالسلاح وبما يحتاجه من معلومات استخبارية  ومدد معنوي ومادي وحتى عسكري فحزب الله يدخل ويخرج  إلى ومن سوريا بمطلق الحرية  وأيضا العراق وحكومة المالكي وجرائمها في العراق من القتل  بالمفخخات والسرقات ووو حيث  أهملت شعبها و أخذت على عاتقها توظيف  كل مقدرات العراق وثرواته  وما يمتلك من قدرات تحت تصرف إيران  من جهة  لترفع اقتصاد إيران  بعد العقوبات المفروضة عليها  لكي تكون بموقف جيد أمام المجتمع

الدولي وتوحي لهم بأنهم لايستطيعون  إرغامها والسيطرة عليها وعلى جيوبها وأصدقائها في المنطقة  و من  جهة أخرى أن المالكي وحكومته يساند النظام السوري ويقدم له ما يحتاجه لكي يكون هو أيضا في موقف جيد في مواجهة الثوار والمجتمع الدولي  فنطالب  الأمم المتحدة  بالتدخل الجاد والسريع  لرفع الظلم والضيم الذي وقع على العراق وشعبه  من قبل  المالكي وحكومته وإزالتها  عن جسد العراق التي ثبت أنها من  قتل وجوع الشعب وسرق و وظف ارض وسماء ومقدرات العراق تحت تصرف إيران ونقل ثروات العراق إلى إيران  ولم يعمل لصالح العراق  بل كان عمله

لصالح إيران والنظام السوري

 

بقلم / احمد العربي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق