]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التعديل في التعليم بين النظرية والتطبيق

بواسطة: عصام الدين عادل إبراهيم  |  بتاريخ: 2012-08-20 ، الوقت: 07:36:29
  • تقييم المقالة:

التعديل في التعليم بين النظرية والتطبيق
بقلم
عصام الدين عادل
معلم أول أ جغرافيا ثانوي
- نجح الجميع في أخذ القرار بعودة الثانوية لعام واحد
- ونجح مجلس الشعب في فرض قراره على وزارة التربية والتعليم
- ونجح وزير التربية والتعليم في الحفاظ على منصبه
- ونجح الجميع على فرض وصايتهم على الشعب المنشغل بصراعات الرياسة
- وفشلنا في عرض وجهة نظرنا في معالجة القصور في قرارات الثانوية العامة
ولم يدرك أحد عواقب...
هذا القرار إذا ما طبق بمنظور قاصر على الشكل النظري الذي يحمل في طياته عواقب وخيمه لن يحصدها سوى الطالب وولى الأمر والمجتمع منخدعين في ظاهر القرار وهذا ما نادينا به ولم نجد إستجابه من أحد.
ومن ثم فاليوم نحذر وندعو كل ذو عقلوا واعي يدرك أبعاد مشكلة التعليم وفكر في وضع أليات لمعالجتها ومواجهتها أن يتوحدضد التمادي في مثل هذه الأساليب في أخذ القرارات وفرضها علينا.
- فصمتك أيها الطالب وأيها الأب وأيها المعلم المحترم وأيتها القيادات التعليمية المحترمه ستتحمل نتيجته وتسأل أمام الله. فالخوف من الله خير من الخوف على المنصب أو غيره.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق