]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عاجل جداً

بواسطة: أحمد الذيب  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 23:24:25
  • تقييم المقالة:

 

"عاجل جداً"

فاجعة جديدة تهزعاصمتنا الحبيبة طرابلس فجر هذا اليوم المبارك أول أيام عيد الفطر المبارك مخلفة ضحايا أبرياء يستعدون لأداء صلاة العيد لتضيف إخفاق آخر في سجل "صعاليك " وزارت الكيب الكئيبة مع احترامي للقليل فقط من الرجال الذين يحاولون أن يستبقوا الكوارث قبل وقوعها وكالعادة في تفجيرات سابقة بالحبيبة بنغازي والشامخة مصراته ردود فعل إنشائية وتعزية ومحاولة عبور زمني لحين أن يلبس المؤتمر الوطني العام حلة الفشل ويسيل لعاب الناقدين ونحن من يدفع الثمن .

ناشدنا الجميع بالشفافية والمصداقية وبالنزاهة والوطنية في كل القضايا وفي كل مشاكل الوضع الراهن وما يحز في نفسي إنني في أحدى قنواتنا الفضائية والتي اختلط الآمر على جلها بعضها اكتفي بنشر الخبر فقط والبعض الآخر انتهز الفرصة للنقد البارع لمصالح من يمول البث الإذاعي .

المهم هذه القناة استضافة مباشرة لنائبين من نواب المؤتمر الوطني العام واخرمن اللجنة الأمنية العليا حول موضوع تفجيرات اليوم صباحاً ويؤكد من يمثل اللجنة الأمنية العليا والذي كان صادقاً وواقعي ولامجال أمام مايحصل إلا أن يكون هكذا يؤكد بأن لديهم معلومات عن هذه التفجيرات منذ شهر 6ويتوقعون ما يحصل الآن .

ثم يؤكد حقيقة أن كل الأجهزة الأمنية "الهشه " مع احترامي مخترقة . . .!!

وقد كان واقعية أكثر احد النواب الذي أشاطره الدعوة للمؤتمر الوطني العام لمقاطعة العيد والخروج للشعب في جلسة إسثتنائية وطارئة واتخاذ حزمة من القرارات التشريعية الصارمة وطرح مشروع عمل وطني بعيداً عن النوم في الجلسات وبعيداً عن الهرج والرد علي التليفونات .

وقبل كل هذا تقديم واجب العزاء لآسر ضحايا هذا العمل الإرهابي أولا ولو من رئيس المؤتمر الوطني العام ونائبه علي أقل تقدير .

ودعوة عاجلة جدا بالإضافة للانعقاد الفوري لجلسة المؤتمر الوطني العام هو البدء في محاسبة الحكومة الانتقالية بالكامل علي فشلها الدريع حقيقة في فرض زمام سيادة الدولة علي واقع الأرض والمحاسبة والمسائلة النزيهة والشفافة لوزارة الداخلية ووزارة الدفاع كونهما المسئولين مباشرة عن كل ما يحدث للبلاد .

ليست هذه نهاية فعل من فعلها فالحقد والكراهية هي سمت من قام بهذا العمل البشع وغيره وقبل أن أختم كلماتي هذه أؤكد بأن " ورشفانة " كما صرح مسئول اللجنة الأمنية العليا متورطة بمثل هذا العمل العدواني ففيها ثوار بواسل قارعوا نظام القذافي وفيها رجال وطنيين مخلصين .

ليبيا تحتاج لرجال قادرين علي الخروج بها من هذه الأزمة وهذه المرحلة الحرجة ولا تحتاج بعد اليوم للكلام الإنشائي "النرجسي " والربيع سيأتي لطرابلس في شهرين علي حسب تعبير النائب في اللقاء التلفزي .

التغيير يصنعه الواقع وإرادة الرجال وليس الفنادق والمؤتمرات ونهب الأموال والتمنطق في الهوائيات .

التغيير تصنعه المشاريع الوطنية الهادفة ذات الأدوات الحقيقية القابلة للتنفيذ ولاتصنعه "هدرزة المرابيع "

الآمن والآمان يعيده الثوار لاالتجار الثوار الحقيقيين وليسوا المزيفين المندسين والجبناء والكلمنجيين .

اعتذر من كل من يسيء فهم كلماتي ولكننا اكتب خوفاً علي وطني ومستقبل بلادي .

أحمد أحمد الذيب

19/08/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق