]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاخطبوط الايراني والانتهاك للقوانين الدولية

بواسطة: محمد الطيب  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 19:50:56
  • تقييم المقالة:

 

رغم ما فرضته الامم المتحدة من عقوبات على ايران الصفوية ,  لكن ايران  تبحث عن طريق يخلصها من هه العقوبات وهذا الحصار الدولي , وطبعا لها السبل الكثيرة بالاعتماد على عملاءها في الدول العربية وبعض الخليجية فبالرغم من هذا الحصار الا ان النفوذ الصفوي في سوريا ما زال مستمرا !! وهذا يتطلب تدخل فوري من الامم المتحدة لا يقاف تغلغل الأخطبوط الخبيث الإيراني ... والطريق الاخر هو عملاءها في العراق من حكام السلطة واصحاب القرار والسيطرة على مفاصل الدولة وحدودها,  فاليوم هؤلاء العملاء يفتحون الطريق   على ايران لدخول العراق وتهريب الاموال مع اعطاء ايران حصة من نفط العراق ونسي المالكي ودولته ان هذا مخالف لقوانين اوبك فكيف يهرب المالكي النفط العراقي الى ايران ؟؟

 إذن من خلال هذا الحراك الخفي  فان إيران بدأت تتكئ على الجدار العراقي وجعلته منفذ لتصدير ما تريد وتسرق من نفط العراق وأمواله بواسطة المالكي وحزبه الحاكم .. ولكن الأغرب من كل ذلك هو سكوت الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعي أنها فرضت حصارا على إيران فلماذا هذا الحصار وفي نفس الوقت تسمح للمالكي وحكومته بفتح المعابر والحدود لها , أليس هذا الأمر يثير الشك والريبة  وخاصة  في العراق ونحن من خلال  كل هذا نناشد الأسرة الدولية من أمم متحدة  ومجلس الأمن والدول الصناعية الثمان بفرض حصار على معابر ايران الحدودية للحد من هذا الانتهاك الصريح للقوانين الدولية  

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق