]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظرة تاريخية عن الزواج فى مصر

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 16:23:32
  • تقييم المقالة:

 على حسن السعدنى : يكتب

نظرة تاريخية   عن الزواج فى مصر

 

يعتبر المصريون قديما هم أول من وضعوا قوانين الزواج في العالم, فقد سمحواللزوج بأن يطلق زوجته وكذلك سمحوا للمرأة بتطليق زوجها

يسمح للرجل والمرأة أن يلتقوا ببعضهم البعض قبل عقد القران وحتى قبل الخطوبة, وكانهناك عرف في الأسرالمصرية يسمح للابنة الكبيرة بالترحيب بالضيوف عندزيارتهم لمنزل والديها.وقد كان المصريون القدماء هم أول من عرف يومالخطوبة, حيث يتسنى للخاطب رؤية زوجة المستقبل بحضور والدهاأو أخوهاويتفقون على المهر والشبكة. وبعد الاتفاق يحددون يوم الخطوبة, وترتدي فيه العروسفستانا أزرقا أو ورديا,
ويرتدي العريس خاتما في إصبعه (الدبلة) كانت تعرفمنذ عهد الفراعنة.
وبعد الانتهاء من منزل الزوجية, يتم الاتفاق على موعدللزواج, ويقومون قبل ذلك اليوم ليلة الحناء ويكون تجمع
النساء  في منزلالعروسهبينما يجتمع الرجال في منزل العريس.
في هذه الليلة, تقوم النساءبالغناء والرقص طوال الليل, وترتدي العروس فستانا وردي اللون, مصنوعا إما منالحرير أو القطن. وتغطى يديها وقديمها بالحناء
أما بالنسبة للرجال, فيرتدي العريس لباسا غالي الثمن, بينما يقوم الرجال بالرقص وغناء الأغانيالتقليدية
يوم الزواج:
بعد القيام بعقد القران يقوم المأذونبتوثيقه, ثم تبدأ حفلة الزواج بعد غروب الشمس, ويستعد العريس والعروسة  فيها بلبس
أفضل الملابس, وتزف العروسهلمنزل زوجها على ظهر جمل أو حصان. على نغم الطبل والمزمار
, ويبدأ المعزيم  برش زفة  العروسه  بحبوب  بالقمحالأخضر كمثل  للخصوبة,,والنقاءيوم الزواج:
بعد القيام بعقد القران يقوم المأذونبتوثيقه, ثم تبدأ حفلة الزواج بعد غروب الشمس, ويستعد العريس والعروسة  فيها بلبس
أفضل الملابس, وتزف العروسهلمنزل زوجها على ظهر جمل أو حصان. على نغم الطبل والمزمار
, ويبدأ المعزيم  برش زفة  العروسه  بحبوب  بالقمحالأخضر كمثل  للخصوبة,,والنقاء
اليوم الثانى :
في الصباحالتالي, تقوم والدة العروسهوأخواتها بزيارتها ومعهم الاكل والفطور. وبعد سبعة أيام منيوم الزواج تبدأ
اصدقاء  العروسهوأقربائها بزيارتها, و يقدمون لها الهداياوالطعام,

 وقد تأثرت عادات الزواج عندالمصريين القدماء بكل من شعوب اليونان, والإغريق, والإسلام

 اما الان

وقد تحولت  الظروف  الاجتماعية والاقتصادية فيالمجتمع المصري خلال السنوات القليلة الماضية إلى تغير وتطوير شكل الفرح وحفل الزفاف
لياخذشكلالفرح وطقوسهاهمية قسوة للاحتفال به  وطرق الاحتفال وتطورها، وبما يتناسب مع فكر العريس والعروسة  حيث اصبحت ليلة الفرح مكتسرة على الغناء والطرب والرقص وتزين الكوشة والتفنين فى طريقة الزفاف والاحتفال واحضر الدى جى حت يتسنى للعروسة احياء ليلتها بالطريقة التى تناسبها وتختر الاغانى الملائمة لها ولكن اصبحت الامور التى تهم العروسة فى ذلك الليلة هو القدرة والتاثير على اظهار الفرح بشكل جديد وغير تقليدى والعمل على تطوير كل عروسة فى ليلة العمر من ذلك اليلة حتى لا تنسى الى اخر العمر برغم ارتفاع اسعار تكلفة ليلة الزفاف الا ان اصبح هذا الشان يشغل حايز اهل العروسة والعريس قبل اى شياء والعمل على اظهر افضل واحسن صورة غير متكرارة مهم كان  من حيث الملابس او الفنان او الدى جى اومكان الفرح وطريقة ابرزة عن اى فرح اخر  ولعلا ذلك يختلف بين عادات المحفظات وبعضها اى الفرح فى الريف له عادات تختلف عن عادات الفرح فى الصعيد او الجنوب ولكن فى النهاية ينصب الاحتفال فى ظاهرة وحدة  ولكن تحكمها  العادات والثقافه والتقليد
 



 


من مؤلفتى  كتاب عادات وتقاليد ليلة الزفاف  صادر من در التحرير للنشر تاليف على حسن السعدنى

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق