]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليلة القبض على نوري المالكي

بواسطة: أ.احمد العيسى  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 12:49:04
  • تقييم المقالة:

سويعات قليلة سيقضمها أنتظار قلق وتبدء المهمة,هناك في ضواحي بغداد اجتمعت ارادة الاحرار بتنفيذ حكم الشعب والوطن على العميل المجرم نوري كامل المالكي ,في لحظات لاتوصف حرر قاضي التحقيق أمره التاريخي بالقبض على المجرم العميل نوري كامل المالكي بناء على الدعوة المرفوعة من قبل أطفال ونساء وشيوخ وأبناء العراق الوطنيين وبتأيد مسبق من رموز العراق من الانبياء والاولياء والصالحين ومن ملوك وأمراء العراق الواغلين بعمق التاريخ..قبل ان يحرر قاضي التحقيق أمره تصفح أوراق الدعوة ولفت انتباهه مذكرة مرفوعة من قبل زعماء التاريخ العراقي من سومر وأكد وبابل وأشور وكان ممن وقعوا على المذكرة أورنمو مللك الجهات الاربع وحمورابي واشور بانيبال والنعمان بن المنذر وغيرهم كثيرون يطالبون وبشدة بالقاء القبض على العميل نوري المالكي الذي لطخ سمعة العراق بعار عمالته لايران .
نعم انها الحضارة والتاريخ تنتفض لتقف بوجه العملاء وهكذا حرر أمر القاء القبض وبأسم الشعب الحر الأبي,وما ان مضت تلك السويعات حتى بدءت فرقة كوماندوس أحرار العراق بالهرولة تجاه الهدف المنشود وانتبه الكثيرون على أصوات وقع أرجلهم المهيب وهم يهزجون أهزوجة النصر وغسل العار(تعسا لمن خان البلد...المالكي وما ولد).
أحاط العراقيون بهذه الفرقة الوطنية تؤازرهم وتشحذ هممهم وبدء الزحف الكبير نحو بوابة المنطقة الخضراء حيث تحصن العميل ومع اقتراب الفرقة وجموع الناس بدءت جحافل اخرى تأتي من شتى بقاع العراق من النجف الأشرف ونينوى والبصرة والانبار وكربلاء المقدسة ليكون لها الشرف الكبير بالمشاركة والمشاهدة بالقاء القبض على العميل نوري كامل المالكي,وماهي الا لحظات حتى تهاوت تلك الكتل الكونكريتية أمام وقع أقدام الأبطال وولت بضع نفرات ممن كانوا على بوابته من عمال الشركات الأمنية التي جلبها المالكي ولت هاربة تلعن حضها العاثر,في هذه اللحظات بدئت تلك الجموع تستذكر مع بعضها أشكال عمالة المالكي لايران ولامريكا وغيرها وكيف انه قد ظلم الناس وقهر أعزة القوم ووقرالخسيس والنذل وأهان الشيوخ ويتم الأطفال ورمل النساء وقتر القوت على العالمين وعاث هو وحزبه وحاشيته فسادا في الأرض,شعارات عدة رفعت من قبل العراقيين تستذكر تلك الماسي والظلامات وتستهجن تصرفات هذا العميل ومع كل خطوة يرفعون شعارا اوصورة تجسد هذه الماسي فلاكهرباء في زمنه ولاماء ولاخدمات والبضائع الايرانية تغزو السوق وتهمل بالمقابل وتخرب مصانع العراق ومعامله وحتى اراضيه الزراعية سواء كان من خلال اغراق السوق ببضائع العجم أم بالتواطؤ وغض النظر ؟عن قيام سيدته المبجلة ايران بقطع الروافد والأنهر التي تصب بالاراضي العراقية,استذكروا فرق الموت الايرانية والمليشيات التي تدعمها الجارة السيئة ايران التي فتكت بارواح العراقيين,استذكروا المقدسات التي انتهكها المالكي كالجوامع والحسينيات ودور العبادة التي هدمها او داهمها,استذكروا الاموال التي نهبها هو وعائلته وحواشيه وحزبه,استذكروا نفط الشعب الذي جعله ملك له ولحزبه,استذكروا قوت الشعب الذي تحكم به وزراءه وسرقوه نهارا جهارا,تذكروا تاريخ العراق واثاره التي هرب ماهرب منها ودمر مادمر ,استذكروا بتلك الخطوات والشعارات كل شئ,الى ان وصلوا الى مخباه وراء حاوية القمامة الرئيسية في المنطقة الخضراء وجدوه مختبئا مابين كومتين من القمامة واضعا على رأسه بقايا صورة هرئه لسيده الخامنائي جلبها عمل القمامة من احدى سيارات الدولة التي كان العميل المالكي قد أمر برفعها على السارات التابعة للدولة  سابقا ,يرتجف كالارنب المذعور ودونما اية مقاومة منه أقتادته فرقة الأحرار نحو دار العدالة في منطقة الحارثية حيث سيخضع لمحاكمة قرر القاضي أن تكون علنية وسينصب مكانها بساحة التحرير..ولن يقتطع أي جزء من بثها على الفضائيات على أن تكون حقوق بيع البث الفضائي من حصة الشعب العراقي حصرا..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق