]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آسف حبيبتي سامحيني: بقلم منال بوشتاتي

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 06:56:01
  • تقييم المقالة:
أقدم هذه القصة المتواضعة من خيالي البسيط راجية من الله أن تعجبكم وتطبع المغزى في قلوبكم،وأتمنى ألا يخونني الأسلوب وأتوفق في سردها إليكم بتمعن ووصف متقون
                                                                     وتبدأ القصة فتاة في المرحلة الجامعية بكلية الآداب قسم الانجلزية متوسطة الجمال ولها أربع أخوات من الأب
وكان الأب يبيع الحلويات بجانب الرصيف وزوجة أبيها خادمة في بيوت المترفين،وتعيش البنت عقدة فقر أدت بها إلى الغيرة من الفتيات
وتعيش بحرا من الأوهام وتتخيل من جمالها المتوسط أمام المرآة أحسن جمال؛مقابله سيتزوج بها أغنى رجل ويسرقها على حصان أبيض إلى قصره
ويأمر الخدم بخدمتها وتهرب من الواقع والجانب الدراسي الذي قد يحقق لها يوما جزء أحلامها ويبعدها عن الفقر
وكانت زوجة أبيها خادمة في قصر المليونير أنوار واقترحت عليها مطاردة ابنهم الأكبر وديع واتفقت معها على خطة مرسومة بعقل مفكر باقتراح الشيطان العدو،
وكانت هذه فرصة هناء المنتظرة من زمان بأشواق تجسست زوجة أبيها عليه وساعدتها على مطاردته وهو لايعلم ماينتظره من فخ يعش أحلى أيامه مع انتصار بعشق جنوني وأتى إلى قصرهم سعيد مخبرا أسرته أنه سيتزوج بها في أقرب وقت وحبه لها يزيد يوما بعض،يوم ولاشيء يفصله عنها سوى الموت الأم: تناسبك هذه الفتاة رغم فقرها تعجبني لأنها طموحة ووسيمة ومتخلقة وتحبك بصدق
الأخ:وماأعجبني فيها تمتلك إيمان قوي الذي هو سلاحا لمحاربة الفقر الأخت:وبطموحها وصلت إلى المستوى العالي وحققت حلم المحامات
الأب:بارك الله في هذا الزواج
وكانت الجسوسة تسترق السمع من حوارهم وتسللت إلى الحديقة واتصلت بهناء تخبرها بسر أحداته وأمرتها بتنفيد الخطة على الساعة العاشرة أمام باب قصرهم.
وشكرتها ووعدتها أنها ستعطيها حقها من المال بعد التخطيط والإنجاز والوصول وفي صبيحة الغد على نفس الوقت المتفق عليه مع زوجة أبيها كانت مختبئة وراء الشجرة تنتظره 
وأول ماخرج بسيارته من القصر ركضت بسرعة واصطدمت بسيارته وأوقف السيارةقائلا: من أين خرجت هذه ؟
            ومن أتى بها إلى هنا
ثم فتح باب السيارة قائلا: أنت بخير?
فبكت قائلة:قدمي أي أي
قال: صدمة خفيفة لاتبالغي والخطأ صادر منك أنا لم أتجاوز حدود الباب
      كان عليك بالانتباه
قالت:أي أي أتألم ليس وقت الحساب ياهذا
خرج الحارس قائلا: مآلأمر?
قال:أول ماخرجت اصطدمت هذه بسيارتي ولاأعرف من أين أتت ؟
الحارس:سأتصل بالاسعاف
قال:هذا هو الحل لأني مسرع ولدي عمل
قالت:اصطحبني إلى منزلنا وأبي سيتصرف لاأريد الاسعاف
قال:لاوقت لدي
قالت:سأتصل بالشرطة وستحقق في الأمر
قال:هكذا ستعرقلين أشغالي
قالت:خذني إلى منزلنا
قال:تفضلي
قالت:ساعدني على الوقوف لاأقدر أرجوك واصطحبها إلى المنزل وفتحت أختها الباب وقالت:مآلأمر
قال:لاوقت لدي ساعديني على حملها إنها تقيلة خرج الأخ :مآلأمر
قال:سأحكي لكم فيما بعد
قال الأخ:واش دخول الحمام بحال خروجوا واش هاذي سيبة
          أي علاقة تجمعك بأختي?
قالت: صدمني بسيارته دون إدراك
قال:تفضلوا هذا مبلغ كبير سيساعدكم على علاج إصابتها الخفيفة وتمتعوا بالباقي
قال الأخ:أريد المزيد ومن سيضمن لنا إصابتها بسيطة?
قال:تفضل وهذا عنواني إن حصل مكروه اتصلوا بي وسأتكلف بالعلاج إلى اللقاء
ضحك الأخ قائلا:زوجة أبي أحسن كاتبة في العالم
قالت نهال:أمي قصاصة رائعة 
قالت هناء:وأنا أحسن ممتلة لأني لست معطوبة 
قال الأخ:أعرف ياأختي                                                              بعد أيام استعمر الشيطان قلب هناء وامتلأ الشر في رغبتها وتسائلت بحيرة كيف أكون زوجة له 
واتصلت به هاتفيا وأخبرته أنها تنتظره بمنزلها وتحتاج إليه لمساعدتها،وجاء إليها مسرعا معتقدا حالتها خطيرة وكانت مجرد خطة ترتب فيها التقرب إليه وما إن وصل فتحت أختها الباب،وأخذت في التميل والبكاء
قائلة:أنا مرهقة أشعر بالاختناق والمعانات أحتاج إلى صديق أحكي له*
ويستمع إلي كطيب نفسي 
صدقني أحتاج الذهاب فورا إلى مصحته ولاأجد المصاريف
قال:اعتبرني صديق وسنخرج سويا إلى الحديقة لتخفيفي من جروحك وتغيري الجو ومرت الأيام وجرت بعضها البعض وأصبحت الصداقة علاقة غير مشروعة بتوسل منها
يوم زارته في منزله الثاني دخلت إلى غرفته المفروشة وقامت باغرائه وسيطرت الشهوة والشيطان على قلبه ونسى حبيبته الطاهرة
وكلما تذكرها إلا وتعذب وإنما النزوة أسقطته على فراش مع حقيرة وسار أحقر منها ومن ذلك اليوم وهو يتبع النزوة التي تحققها له هناء بجسدها مقال أموال تتقاسمها مع أسرتها
وفي اليوم الأخير قرر الزواج بانتصار والبقاء مع الفتاة المتخلقة والهروب من هناء،التي ينظر إليها نظرة ساقطة تبيع الهوى 
ورمى المال عنها قائلا:شبعت رغبتي وسئمت منك قد أشتاق إلى جسدك وقد أفكر باشترائه يوما
               وإنما هذا طريق الشيطان ندمت عنه وسأتوب عن خطيئة ارتكبتها 
                   أول مرة ولن تكرر ضحكت ضحكة استهزاء قائلة:اشتريت شرفي بثمن باهض واو 
                               ولكني لا أقبل بهذا العرض
قال:أنت من طاردتني كالشبح وزرتني بمنزلي وتوسلتي إلي قالت:ستتزوج بي وإلا أعطيت هذه الصور إلى مقر الجريدة
      وبعدها امنحني ورقة الطلاق لأتبت برائتي وأتزوج من جديد
         وبعدها تزوج أنت بانتصار وسيكون كل هذا في السر بضع شهور فقط
          وإلا الصور ستحرمك من انتصار طوال حياتك وستشوه مكانتك ومكانة أسرتك
قال:متى التقطت هذه الصور?
قالت:آسفة حبيبي التقطتها بعدما وضعت المخدر في المشروب وشرعت في نوم عميق آسفة حياتي
قال:هذه الصور ستشوهك قبل تشويهي
قالت:لابأس فأنت الضحية 
     أما أنا لاشيء لدي أخسره
                                                                                 وقع في الفخ تزوج بها في السر وخلفت الوعد واتصلت بانتصار وأخبرتها أنها زوجة عشيقها وديع وأكدت لها الخبر بارسال عنوان مسكنهما
واستأجرت انتصار سيارة أجرة وهي تمسك الدمع الحار ووصلت وهي لاتقدر على الوقوف 
وسمع وديع رنات الجرس وقال: من الزائر لاأحد يعرف هذا المنزل؟
قالت:سأفتح ياحبيبي
قال:أنا لست حبيبك وأكرهك واستعدي للطلاق سأفتح الباب في طريقي لأنني خارج ولن أعود قالت:كما تشاء حياتي
فتح الباب فوجد انتصار واندهش وحبس الدمع قائلا:انتصار؟
قالت هناء:حب حياتي من على الباب ؟
قالت انتصار:كاذب مخادع أكرهك
فمسكها من يذها قائلا:لن تذهبي حتى أخبرك بالحقيقة
قالت هناء:زوجي أي حقيقة؟
قال: اصمتي أنت لأني أكرهك وخدعت فيك وسأطلقك
      وزواجي بك يعتمد عن الأوراق فقط
وحكى القصة بأكملها لانتصار
سالت دموعها قائلة: ضيعت الحب الحقيقي نتيجة نزوة 
                     رميت العقل وكنت متابة حيوان
قال:انتصار أخبرك أمام هذه الحقيرة متيم بك
     وستدفع الثمن عن كشفها لسر الزواج وهي تعلم أنه غير دائم
قالت:دائم ياحبيبي لأني حامل وقت العلاقة اكتشفت أني حامل منك
      لايعقل ستترك طفلك وترتمي بحضن حبيبتك
خرجت انتصار تبكي وتبعها ليخفف من ألمها ولحظة شرود لم تنتبه وصدمتها حافلة وتجوقت الناس واتصلوا بالاسعاف
وضمها إلى صدره قائل: آسفة حبيبتي سامحني ونقلوها مباشرة إلى قسم الانعاش وأصيبت بكسور بعمودها الفقري وكانت نسبة نجاح العملية ضعيفة
وأكد الأطباء أنها تحتاج زرع خلايا جذعية خارج الوطن بثمن باهض وهذا سبب لها في الشلل وفقدان الاحساس
إلى جانب الكسور الخطيرة بفخضها وهذا كسر أحلامها وتركها مرمية على فراش الموت محرومة من مزاولة مهنة المحامات
وحتى من رأس مالها أنفقته عن العملية وكانت ضحية نزوة حبيبها مع هناء.
وأصبح وديع دائم السكر والسهر والخروج لينسى زوجته الذي ضحكت عنه بفخ مرسوم 
وقرر بيع منزله لمساعدة انتصار على العلاج فهددته بقتل  نفسها وتراجع خوفا على،سلامة الجنين
وفرضت سلطتها عليه وكانت تطرد أمه في غيبته وتمنع أسرته من الزيارة،ويتأسفون ويتجنبوا فضحها خوفا من تدهور نفسية وديع                                                                         بعد شهور قرر السيد أنوار مساعدة انتصار بمبلغ كبير والسفر معها رفقة أسرتها خارج الوطن،لزرع الخلايا الجذعية في الصين
فوجد الصراخ والبكاء والتعازي بمسكنهم المتواضع وتأسف على موتها وهي طموحة جميلة لاتتجاوز 23 من عمرها عاش وديع ليالي معتمة عن انتصار وأنبه الضمير واكتشف نفسه عاقر والجنين الذي ضحى من أجله ليس من صلبه
وقتل هناء لحظة هستريا وضيع مركزه الذي بسببه تزوجها ودخل إلى السجن وضيع عمره وسعادته
وكانت خاتمة نزوته كسرت كل الأحلام وأفقدته حبيبته وأوقعته في فخ ساقطة أدى بها الطمع إلى النصب وأفقدها حياتها أيضا
وخسرت الذنيا وربما الآخرة أيضا عسى أن تأخذ أسرتها درسا
وشكرا: بقلم منال بوشتاتي 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق