]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دمع وضياع:بقلم منال بوشتاتي

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 06:25:43
  • تقييم المقالة:
عاش مدللا يجد كل مايشتهيه فتح عيونه خارج الوطن بالولايات المتحدة الأمريكية،ترعرع ونشأ خارج المغرب
تمدرس بأحسن المدارس فترة طفولته إنه مروان الذي كان يقضي عطلته الصيفية بفرنسا وإيطاليا دون أن تعوده الأسرة عن الوطن والعائلة
وبعد مرحلة الطفولة عادوا به إلى المغرب وسنه لايتجاوز 14 فوجدوا معه صعوبة الاندماج
وبدل من أخذه إلى مصحة الأمراض النفسية ليتجاوز عقدته المتجلية بتعلقه بأصدقائه وأمريكا أخذوا يبالغون في تقديم المال والهدايا
لم يتمكن بمتابعة دراسته في الإعدادية بسبب التجائه للمخدرات التي تسهل عليه جلبها
فهو يأخذ أكثر من 600 درهم في اليوم وهذا أذى به إلى الضياع فهو يستهلك كمية كبيرة من المخدر إضافة إلى شرب الخمر
اكتشفت أسرته الأمر بعد عشر سنوات وهذا دليل إهمالها له واعتقادها الأموال أحسن وسيلة للتربية والاندماج
مفاجأة مليئة بالصدمات والحيرة والتفكير في تزويجه من فتاة تكون سبب هدايته؛وكما يقول المثل المغربي الزواج كيدير العقل
وردة فعل مروان الموافقة فهو لايعرف معنى الحب أو الزواج وموافقته كمتعة عابرة يختمها بالطلاق
وزوجته الأم بالخادمة بعد موافقة ممزوجة بالطمع في الثروة دون أن تفكر أنه سكير،ولن تجد معه راحة بال
                                     بعد أسبوع
اكتشفت نسرين أن الجمال والمال لايعطي راحة وماوجدت فيه سوى الشتم والضرب، وطلبت الطلاق منه لتهرب من وحشيته بينما أم نسرين عارضت أن زوجها لن يقبلها تعيش معها بعدما تزوجت بابن مليونر 
وكما زوجة أبيها لن تقبلها ستسمم أفكار أبيها
وكان الحل هو العودة إليه والصبر القوي بعدما اكتشفت أنها حامل منه
مرت أسابيع من الرعب تتغذى بأحسن المأكلات وهي مرعوبة تفكر في وحشيته بعد السكر
تلبس أحسن الألبسة وهي تعيسة خائفة من تعذيبه إضافة إلى قسوة وسخرية أمه
تحب مشاهدة التلفاز يصفحها عن وجهها قائلا: لن أسمح لك بمتابعة المسلسلات،ستتأترين بحيلة أشرارهم وتطبقينها علي
تسمع لأوامره وهي متعصبة فتفتح القصة فيغلقها قائلا:ممنوع دورك أن تطيعي أوامري هيا ارقصي
تحبس الدمع الحار وتهتز على دقات دربوكة مسجلة في شريط وهو يشرب الخمر،في الكأس وينظر إليها بشهوة
وعندما تشعر بالتعب تحاول النوم فينتقم منها ويعذبها ويكوي جسدها بسجارته دون رحمة 

وأمه تسمح صراخها وتمنع الحراس من منع مروان
بعد أيام نجبت صبية وسمتها زينب وبعد سنتين نجبت صبي وسمته محمود
وكانا ضحيتان لأب لايهتم بهما فجدتهما تتكلف بكل مايلزمهما
وهو يعيش في عالمه الثاني وعندما يخمر الخمر عقله يضرب زوجته ويأمرها بسقيه للخمر والرقص له
وعندما تمتنع يحمل محمود ويحاول رميه من النافدة فتضطر لتلبية أوامر
كانت تعيش في الجحيم وهي لاتعرف طعم النوم وزاد صبرها عن فلدة كبديها
                             بعد عشر سنوات
ماتت أمها الفقيرة وقررت الذهاب عند أبيها فعارض طلاقها 

فأكدت له أنها تفضل الفقر وراحة النفس عن الأموال
الأب:يابنتي ستتشردين بعد الطلاق فأمك رحمها الله 
      وزوجتي لن تقبل بك وبأطفالك
        يجب عليك أن تعيشي وحدك معنا بشرط
نسرين:ماهو ؟ ياأبتي ؟
الأب:أن تشتغلي وتساعدينا بقدر من المال وإلا لن تقبل عليك أنت أيضا
نسرين:لاأصدق أنت أبي ؟
الأب:آسف بنيتي
نسرين:سأظل معك هنا أسبوع واحد رفقة أطفالي لأرتاح من قسوته
الأب:أسبوع واحد لاتكذبي
                                      بعد يومين
سمعت نسرين صراخ وجدال زوجة أبيها له بعصبية قائلة:متى ستذهب هي وأطفالها؟
الأب:اصبري بضعة أيام أرجوك فزوجها لايرحم
الزوجة:لايهمني هذه مشكلتها وليست مشكلتي
الأب:أرجوك فهكذا ستسمع
الزوجة:أريدها أن تسمع اليوم آخر يوم تقضيه هنا وغدا سأطردها
سال دمعها وضمت أطفالها وعادت رفقتهم إلى القصر
فوجدت الزوج غائب عن وعيه كالعادة يصفق برجوعها واقترب منها ثم دفعها حتى سقطت عن الأرض
استمرت أيامها السوداء معه وهذه المرة لم تصبر من أجل أطفالها جمعت أغرادها وهربت في منتصف الليل
أي طريق ستتجه فيه وأي منزل سيسترها ?وماوجدت سوى سيارة يقف بها صاحبها، فلم تجد حل سوى الركوب معه
وقضت معه ليلة في منزله وكانت هذه أول بداية في ركوبها في السيارات
تحولت من ضحية إلى عاهرة تبيع جسدها بثمن مرتفع وتقضي ليلها مع رجال الطبقة المترفة
وهاجرت المدينة دون أن تسأل عن أطفالها الصغار
يبكيان عن أمهما رغم عطف جدتهما وأموالها فهم دائما خائفان من  أبيهما
الذي انتحر مع سكون الليل الهادئ دون أن يراه أحد رمى نفسه من فوق السطوح
بقلم:منال بوشتاتي

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق