]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وآسفاه على حلمي الضائع

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 06:22:38
  • تقييم المقالة:

عشقت الأدب بقلب صادق بلغة الهوى والعشق أتنفس بلغة الشعر والقلم عزف قلبي عشق الفن والقصة والرواية بهمس حروفه أيها الأدب لاتهجرني بعزف أوتارك فبعدك يقتلني وقربك يحركني لن تتحرك أقلامي وأنت راحل أيها الطموح عد إلي بقوة طرب ارقص على سطور دفاتري كما كنت أيتها الصحافة أنت لغتي ومعدبتي وملحنتي فصلتني الباكلوريا عنك ومرضي حاجز كسر قيود العزيمة قتل طموح العلم واجتيازي للباكلوريا مرت السنوات ولازال حبك بقلبي آمنت بقدري ورضيت بألم مرضي وتقبلت الفراق يالغتي وأختي وصديقتي جريت بعروقي ولم أجسد دورك رحلت من الإعلام إلى الطبخ سامحني لن يعوضني الطبخ حبك ياقتلتي مهما نجحت ومهما وفرت للحصول على الديبلوم أنت هي الأصل قدمت ندوات في الأطباق وذكراك لم تمت بقلبي مهما كان النجاح في فنون الطبخ يستحيل نسياك أعيش على ذكراك ياصحافة وياليت الطبخ والفندق يقتل نار ونيران حبك يامن رسمت حلمك من الطفولة يامن اجتهدت وكافحت على إتر لقياك خانني الموعد كما خانتني الأصدقاء وكما خانني الحظ يوم كررت بالظلم  ولم يغدر بي القدر يوم كررت آخر قسم بثانوي بسبب المرض وإنما خانني العصب والانهيار ورفضت التكرار من أجلك وقصدت بدمعت ساخنة كوتني من الأعماق أول مدرسة سياحة يالتني كررت لما أتيت ! وأين سينفع البكاء وأنت ياشعر ارجع لي كما كنت جسدت بك الواقع وكنت بطلتك يوما فنجمت طربك ماتت من النجومية وأنت أيها الخيال الواسع عد من المهجر لأرسل أجود القصص كما كنت فارستك سقطت من عرش الفن وأنت ياأسلوبي المشوق عد إلى دفئي بدونك أنا فاشلة واحرقتاه على فني وآسفاه على حلمي الضائع ودمعتاه على عزفي المفقود بقلم منال بوشتاتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق