]]>
خواطر :
كن واقعيا في أمور حاتك ولا تلن مع المجهول وتأنى في معالجة أهوائه ، فما من رياح تكون لصالحك   (إزدهار) . لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسباب الكذب وأنواعه:تقرير منال بوشتاتي

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 06:10:30
  • تقييم المقالة:
الكذب من أقبح الصفات السيئة المؤدية إلى التشتت وأسبابه متعددة المصادر
1 من أجل الدفاع عن النفس ونفي التهمة 
( مثل التغيب من المدرسة بدون سبب)
                                           يضطر التلميد إلى صنع كذبة مبررة
كذبة الرجل عن زوجته إن تأخر عن المنزل رفقة الأصدقاء يضطر أيضا إلى صنع كذبة مزيفة مثل( أصيبت السيارة بعطب وأخذها إلى الميكانيك إلخ من أمثال نوع هذا الكذب
ومصدره الأولي الضعف والخوف وعدم توفر الشخص لمميزات الشجاعة والمواجهة ويختبأ وراء قناع ليدافع به عن نفسه 2 الكذبة الثانية من باب التباهي :ينسب الإنسان لنفسه كل مالايملكه ويشتهيه
                                 ودائما يبالغ إن كان أباه عاملا كذب عن الناس وقال مهندسا ،وإن كانت أمه ربة بيت تباهى عن من حوله وقال أستادة وإن اشترى بدلة بثمن كذب عن الأصدقاء وضاعف ثمنها بأربع مرات وسبب هذا العقدة من الفقر والايمان الضعيف وعدم الرضاء بالقدر 3 الكذبة التالته من باب النفاق :يخفي الإنسان وجهه وراء قناع ويصنع فعله ويبتسم لصديقه ابتسامة صفراء رغم الحقد والحسد الذي يكنه له
ودائما يمدح الآخر بالنفاق من أجل مصلحته فقط ويخدع أصدقائه ويوهمهم أنه يحبهم وهذا بدافع المصالح وإن غابت مكانتهم انقلب عنهم بوجه حقيقي 4 الكذبة الرابعة وهي  أخطر كذبة وسميت بالباطل 
وماأصعب الاتهام والباطل وذنب هذه الكذبة كبير لأن العدو يتهم الآخر بباطل ،رغم معرفته ببرائته بدافع الغيرة والحسد ويشوه سمعته
ويجعل فضيحته على كل لسان بالزور وقال تعالى : { إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون} [ النحل / 105 ] .
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان . 
رواه البخاري ( 33 ) و مسلم ( 59 ) . 
عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الصدق بر، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن العبد ليتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صدِّيقا ، وإن الكذب فجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وإن العبد ليتحرى الكذب حتى يكتب كذاباً " رواه البخاري ( 5743 ) ومسلم ( 2607 ) 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق