]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استراق السمع

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 06:03:34
  • تقييم المقالة:
التجسس عن أسرار الآخرين مصطلح معتم انتشر في عصرنا هذا ،يستلد فيه الجسوس متعة لمعرفة أخبار الآخرين
أحيانا يحب الاحتفاظ بأسرار الطرف الآخر والتعذيب  والتهديد بها والاستفزاز بطرفها
يحب الإنسان التحفظ بأسراره والتجسس عن معلومات الآخرين!
يحمي الإنسان أهم أسراره ويتابع أسرار الآخرين! هذه أنانية 
طريقة تسرب المعلومات أحيانا ماتعزم الصديقة رفيقتها على وجبة غداء في المنزل ،وتظطر بالنهوض إلى الحمام أو المطبخ
وتترك الهاتف النقال على المائد فتستغل الصديقة فترة الغياب وتتجسس عن الهاتف،تسرق أرقام الهاتف وتتجسس عن الرسائل النصية وتنسخ عنها
أحيانا ماتراقب الأخت أختها وتعرف المكان السري لمذكرة أختها وتسرقها ،وتقرأ جميع أسرارها وتهددها وتنسى دم الأخوة
وتجعلها كخادمة تسخرها متى تشاء وتشاركها في ملابسها مستغلة نقطة ضعفها،أسرار مذكرتها
قد يكون هذا السر بسيط ولايتقبل بسبب تسلط وقمع الأباء لبناتهم
قد يكون السر يتحدت عن يوم من الأيام وصف حماقة البنت في تغيبها من الدراسة؛وذهابها إلى قاعة الانترنت مثلا أوحمام السباحة مع الأصدقاء
غالبا مايحب الفرض التجسس عن الآخر ومعرفة حياته بالحرف الواحد
غالبا مايسمع الجار صراع جاره فيخرج بسرعة مسترقا للسمع من وراء الباب
غالبا ماتسترق خادمة المنزل السمع من الزوج والزوجة وتطعنهم بالظهر وتبيع أسرارهم للخصم
التجسس فيروس اكتسح البشرية وانتقل من شخص لآخر باستثناء القليل ،غالبا مايكون الإنسان ضيفا يشعر بالعطش فينهض متجها إلى المطبخ ويترك علبة الرسائل مفتوحة على الأنترنت ويقرأ له المستضيف أسراره
غالبا مانجد الأخ الأكبر يخصص فحصا للحاسوب ويتجسس عن إخوتيه من خلال ذلك الفحص ويسجل عنهم كل مايتلفظون به ويعرف أسرارهم
ولايحب من يعرف أسراره ويتابع الأحدات لقطة تلوى الأخرى
بعض الأحيان لايفعل الشخص شيئا مخجل ومع ذلك لايحب من يتجسس عليه، ورأي كخاتمة التجسس الذي يكون من باب المراقبة والرعاية والمصلحة يعتبر تجسس جوهري يرغب في تحقيق أهداف وحماية الطرف الآخر
بينما التجسس الذي هو عبارة عن متعة في معرفة أسرار الآخرين ،قلة أدب .
أما الذي هو عبارة عن الانتقام والاستغلال والنصب يعتبر جريمة في حرية الشخص ،والتسلط عن حياته
بقلم منال بوشتاتي par:manal bouchtati
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق