]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضعف الشخصية في الزواج

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2012-08-19 ، الوقت: 05:26:08
  • تقييم المقالة:
موضوع اليوم يطرح قضية ضعف الشخصية في الزواج موضوع تناول أهم القضايا،الاجتماعية والانسانية في الزواج
موضوع مفتوح للمناقشة
أسبابه ؟مصدره ؟
نتائجه
سأتطرق بموضوعي هذا منطلقة من الرجل 

نجد الرجل يخاف من زوجته إن أعطت قرار بعدم إرسال الشهرية لأمه هذا الشهر،طاع أوامرها
وأرسل المرتب في السر لأمه ،لما?
 لأنه يحبها كثيرا ويريد طاعتها.
وضعف شخصيته وخوفه من عتاب زوجته جعله يفعل ذلك في السر
وإن أعطت قرار تريد السفر هذا اليوم حتى و إن رفض تطبق ماتريد ولايستطيع منعها.
في داخله لايريد وإنما متجنب لغضبها
وتجدها تتحكم فيه ولايتنزه إلارفقتها ليس له الحق في الخروج إلى مقهى مدة ربع ساعة ،لأنها تحدت الفضيحة
إن أتت أسرتها استقبلتها أحسن استقبال وفرضت عن زوجها بأن يشتري أحلى الأكلات ،وحتى إن وصل به الأمر إلى الاقتراض
وإن أتت أسرته أطعمتهم طعاما بسيطا وختمت استقبالها المر بعبوسية
وإن سألت الأم عن مصدر غضبها يبرر أنها مريضة
من رأي مصدر ضعف شخصيته الحب القوي المصحوب بالدلل الزائد فترة الخطوبة.
تتعود عن الطلبات وبشدة عشقه يحت به الأمر إلى الاقتراض
يعطيها فوق حدودها بعد الزواج بأسابيع تعامله بالغضب وقطع الحديتت ،إن لم يوفر لها ماتطلب
فيطيعها تجنبا لغضبها وبعد الولادة تتحول إلى سلطاوية يخشى طلبها للطلاق ،ومن هنا تموت شخصيته
ومع الأيام يملها ويكرهها وإنما يصبر عن أولاده
النتائج بعد صبر طويل يطلق
أو يخونها ويعصى أوامرها في غيبتها
نصيحة إلى بعض النساء التي تجعل الرجل كخادم يغسل الأواني بأمر ويرتعب منها ،أنها جعلت من زوجها الرجل جبان
فلاتفتخري به
الباب الثاني:يحلل ضعف الشخصية للمرأة في الزواج
نجدها ترتعد منه وإن سمعت صوته من خارج الباب تغلق التلفاز وتنهض.
وبعض الغداء تنحني على رجليه وتغسلها رغم روائحها الكريهة
دائما تأكل بشهوته ويمنعها من لغة التعبير وأن دافعت عن حقها يجلدها ،ويكسر أتات المنزل
دائما تعامل كحيوان وإن أتت أخته خدمتها فوق القانون وسمح لأخته بأن تعطيها الأمر كخادمة
وإن أخدها إلى منزل أسرتها لاتتجاوز 3 أيام رغم رغبتها في الجلوس مع والديها.
أما إخوتها لاتتجاوز في بيوتهم 5 دقائق
وإن أخذها إلى منزل أهله جلست على حساب رغبته لاتفارق المنزل حتى يمل هو.
وتبقى طيلة الأيام تخدمهم وتشقى فوق القانون
سبب ضعفها حبها الشديد جعلها تصمت عن حقوقها من الأول وتقتل شخصيتها.
يجب على المرأة بأن تدافع عن حقها في إطار الحق دون تجاوز للحدود ،وإلاستصاب بشلل أو هستيريا أو انهيار عصبي
كما قال المثل المغربي : بنادم كيفا ضسرتيه كيتعود
         المثل المغربي2: من الأول كيمت المش
أحسن الحالات عندما نجد رجل شخصيته قوية يعطي حقه لزوجته بحدود ،ويحترمها ولايحرمها من حقوقها ولايعطيها حق بالتحكم في حريته
ويمنحها ممارسة الحرية بحدود حسب حقها
وهي أيضا تحترمه وتدافع عن حقها إن تجاوز حدودها وتبادله الاحترام وتحترم حدودها
ونجد شدة الاحترام المتبادل وعدم القمع بين الطرفين
بقلم:منال بوشتاتي
 
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق