]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل سيزول محور المقاومة ؟

بواسطة: تونسي عبد الله  |  بتاريخ: 2012-08-18 ، الوقت: 21:46:37
  • تقييم المقالة:

سؤال لا نزال نردده ونحن ننظر الى الشان السوري الذي تكالبت عليه الذئاب من كل اتجاه حتى اصدقاء الامس لايزالون يستعرضون اسلحتهم على الحدود الشمالية للظهور على انهم اصحاب غيرة ونخوة وهم لم يظهرون حين ما هاجم الصهاينة سفينة مرمرة او حتى انهم لم يقوموا بطرد سفير كيانها فهاهم الان في اتم الاستعداد لتدخل عسكريا اذا ما اذن لهم اسيادهم من كبار حلف النيتو اما بالنسبة لملك السعودية وامير قطر فهاهما يدعمان المسلحين في الداخل بكل وسائل في حين نجد ان خادم الحرمين الشريفين (ياسلام) لم يتبرع برصاصة واحدة الى الاخوة المجاهدين في فلسطين والعراق وافغانستان ولبنان بل هو الان يحشد اسلحته بكل ما انعمت عليه امريكا وحلفائها لصد العدوان الايراني المحتمل على المملكة وهذه الاسلحة لن تستخدم ي كل حال على حماية الامة فهذا يقيننا امريكيا مشهودا ولن تتسخدم لنصرة الاقصى وحرب اسرائيل حتى في العاب الفيديو فخادم الامة حريص على السلام الذي يدخل من بوابة اسرائيل اولا وامير قطر الذي يتباهى بتقديم ملايين الدولارات كتبرعات على نصرت الثورة فاقول له بكل اسف اامريكا واموالها اثني على امريكا واموالها التي جعلت منك رجلا ولكل كلمة وراي لتسلطهم على اخوانك مسلمين. هذا هو الان مسار الربيع العربي ايها الاخوة فقد تحول من ثورة ضد الدكتاتوريات وضد العملاء والتخلف والاهانة الى ثورة ضد محور المقاومة والرجولة والنخوة العربية وذلك لان اعداء الشرف والكرامة العربية هم من يملكون السكة التي يسير عليها قطار التنمية والازدهار والنخوة العربية فلن سيمحوا بان تصل ازهار الربيع الى فلسطين التي كان يجب ان يهب العرب نحو لاسقاط نظام اسرائيل لا لسقاط نظام الاسد الرجل الذي كان له الفضل في احتضان المقاومة في حين ماكان البعض يطارد ويتامر على اغتيال كوادرها .الرجل الذي فتح حدود بلاده ايام الحرب على العراق ولبنان وفلسطين في حين اغلقها الاخرون الذين كان لهم الفضل في تشريد اخوانهم واحتلال بلادهم طبعا لمرضات امريكا لا للنخوة العربية كما نعتقد ثم اذا ما كان هناك ربيع فلما لا يقام ضد هولاء الخونة الذين باعوا عرضنا وشرفنا فلا يمكن للتاريخ ان ينسى اعمالهم وبطولاتهم الوهمية والحقيرة .لماذا لا نسقط نظام امير قطر وملك السعودية من اجل طرد القواعد العسكرية الامريكية وايقاف تصدير الغاز لاسرائيل طبعا لو قمنا بهذا فان فان امريكا لن توافق ولن تكون هناك الامم المتحدة ولا حتى حقوق الانسان لان ذلك سيعتبر جريمة كبرى يعاقب عليها القانون الدولي لهذا يجب ان يستاصل اسم الممانعة من المنطقة ويحزف مصطلح المقاومة من قاموس الدولي وذلك طبعا بفبركة اعلام الجزيرة والعربية التين هما في يد هولاء اصحاب السمو والفخامة التي صنعتها لهم امريكا لا من تاريخهم العريق في خدمة الاسلام والامة فنحن في زمن الوصف الملفق الذي ننعت فيها الاشياء باضدادها فلهذا يحق لنا ان ننادي ملك السعودية بخادم الحرمين الشرفين وان ننادي امير قطر بامير المؤمنين الجديد وذلك بعدما ولاه القذافي الخلافة وانتقل الى رحمت ربه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق