]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المالكي.. رئيس الوزراء الماعز ذي الجرس

بواسطة: شوكت ربيع  |  بتاريخ: 2012-08-18 ، الوقت: 19:34:08
  • تقييم المقالة:
المالكي.. رئيس الوزراء الماعز ذي الجرس (مقتده الصدر من كاتب مذكرات إلى محلل نفساني)   بقلم: د. شوكت ربيع   بعد أن اتحفنا مقتده الصدر بمذكراته التي كشفت خوفه وعمالته لإيران والمالكي يأتينا اليوم ليحلل لنا شخصية المالكي الفذة.. فإنّ استفتاءً وجه إلى مقتده من أتباعه الذي يخدعون أنفسهم بورقة الإصلاح التي يعدهم بها المالكي المخادع، ومضمون هذا الاستفتاء هو هل بدأ وقت الإصلاح المنتظر من حكومة المالكي؟ فإنّ علي سميسم القيادي في تيار مقتده قد صرح بأنّ جرس الإصلاح قد دقّ..   وقد أجاب مقتده الصدر عن هذا الاستفتاء بأنه لم يسمع جرساً قد دقّ.. ومقتده يقصد بهذا الجواب التحليلي أنّ المالكي ماعز (أو صخل حسب اللغة العامية).. فلو تحرك المالكي لسمعنا جرسه يدق كما يدق جرس الماعز المعلّق على رقبته عند الحركة..   هؤلاء هم قادة التيارات الخيالية، فأحدهم ماعز والآخر مرة كاتب مذكرات ومرة أخرى محلل نفساني.. والظاهر أنّ مقتده من كثرة الصفعات التي يأخذها كالحمار من المالكي أخذ يتخيل المالكي وكأنه ماعز.. لكن مقتده لم يبين لنا نوعية هذا الماعز هل هو جبلي أو بري أو من ماعز المزارع.. وربما لو حلل مقتده شخصية بقية الشخصيات لكان الجعفري ثعلباً وعادل عبد المهدي خنزيراً وعمار الحكيم أفعى.. فأين عنك ابن المقفع يا مقتده؟ 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق