]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسلام شارون يقتل الوند والكارون

بواسطة: رافد البهادلي  |  بتاريخ: 2012-08-18 ، الوقت: 14:31:58
  • تقييم المقالة:

معاني المصطلحات:-

·         شارون/ ايران.

·        الوند والكارون/ أنهار مشتركة بين شارون والعراق.

قد يكون البعض قد سمع عن نهري الوند والكارون من احدى نشرات الاخبار او من الحديث المتناقل في الشارع ولكنهم لايعرفون تفاصيل كثيرة عن هذين النهرين بسبب التعتيم الاعلامي المتعمد عن المؤامرات التي تحاك من قبل ايران على هذين النهرين وبمساعدة الحكومة العراقية العميلة لها ..

ولمن يريد ان  يعرف نقول:- يبلغ طول نهر الوند 152 كم 89 كم في الاراضي الايرانية و63كم في الاراضي العراقية.وينبع نهر الوند  من قمم جبال دالاهو في محافظة كرمنشاه الإيرانية ليمر في وسط مدينة خانقين ثم يلتقي نهر سيروان الذي ينبع من إيران أيضاً ويشكل التقاء النهرين نهر ديالى الذي يصب في نهر دجلة.وقد اعتادت ايران ( شارون) في مواسم الصيف على  قطع مياه نهر الوند عن محافظة ديالى رغم احقية المحافظة بمياهه وفقا للمعاهدات والاتفاقيات الدولية  الخاصة بتنظيم المياه الاقليمية.ويؤكد خبراء الزراعة تصحر 60% من اراضي خانقين الزراعية منذ ان بدأ الجانب الايراني بقطع نهر الوند سنويا ومنذ عام 2005 او تقليص اطلاقاته بنسبة 80% مما سبب تدميرا وضررا لـ6600 دونم من الاراضي والبساتين في مناطق خانقين. وان ايران بفعلها هذا قدانتهكت المواثيق والمعاهدات الدولية التي تنظم المياه المشتركة بين الدولتين منذ أربعينات القرن الماضي.. وبحسب شهود عيان فان  الكثير من العوائل العراقية التي تسكن الحدود العراقية الشارونية قد تركت موطنها الاصلي وهاجرت الى أماكن اخرى بسبب الجفاف والتصحر الذي سببه قطع نهري الوند والكارون من قبل الجارة( الجمهورية الاسلامييييييييييييييية الايرانية!!) مما ادى الى موت الاراضي الزراعية والمواشي وبصورة عامة قد انعدمت كل مقومات الحياة في الك المناطق. والشعب ينتظر حكومته

( المنتخبة) ان تقوم بدورها في وضع حد للتجاوزات الايرانية على الاراضي والثروات العراقية بدءاً من احتلالها لحقول الفكة النفطية العراقية ومرورا بقصفها للقرى الحدودية العراقية وأخيراً وليس آخراً قتلها للحياة في المناطق التي كانت تروى من نهري الوند والكارون في ديالى.. ولكن ما من مجيب فكيف نأمل العون والمساعدة من حكومة عميلة ضعيفة هزيلة لاتستطيع الدفاع عن شعبها وارضها ولاتحسن اي شي سوى سرقة اموال الشعب وتقدمها لاسيادها من الشارونيين الشرقيين والغربيين..لذا ومن منطلق اليأس من حكومتنا المنتخبة في انقاذ اراضي وشعب العراق من الاحتلال الايراني الغاشم فأننا نوجه نداءنا واستغاثتنا الى الجمعية العامة للامم المتحدة والى كل المنظمات المعنية بحقوق الانسان والحيوان والى كل صاحب ضمير حي للمجيء الى العراق والوقوف على الحالة المأساوية التي نتجت عن انقطاع مياه نهري الوند والكارون من الوصول الى الاراضي العراقية من قبل دولة الاجرام الاكبر(ايران)ومحاسبة هذه الدولة الارهابية عن كل ما اقترفته وتقترفه من جرائم بحق الشعوب تحت غطاء مسمى ( الجمهورية الاسلامية وشعار الاسلام)

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق