]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معجزة الشهر

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-08-17 ، الوقت: 23:51:28
  • تقييم المقالة:

 على السعدنى يكتب :

معجـــــزة الشهــــــــر

" مصر ولاده " :

           جملة دائما نقولها لما نشوف نماذج من الناس يتمايزون بقدرات خارقة ، وعندها ترى أحد هؤلاء يدهش مقدرته على ما يقوم به ، مما يجعلك تحس أنك أمام معجزة .

ولا تستطيع إلا أن تفتخر به وتفتخر أنه مصري ، وتدعو له بالتوفيق وتدعي الله أن يكثر من أمثالة .

ومعجزة هذا العدد هي الطفلة فاطمة ... من مدينة ... في محافظة القاهرة . بالصف الثاني الابتدائي بمدرسة التحرير الأزهري النموذجية .

من أسرة بسيطة تتكون من سبعة أفراد وهم جميعاً من حافظي القرآن الكريم ورب الأسرة يعمل سائقاً والأم ربه منزل .

ومعجزتنا طفله هادئة الطباع ، الرابعة في ترتيبها بين أخواتها الخمسة وهم أسماء 18 سنة ، شيماء 17 سنة ، كريم الله 11 سنة ، فاطمة 7 سنوات ، عبد الرحمن 4 سنوات .

أما أسماء الأخت الكبرى فلها الفضل الأكبر في تحفيظ فاطمة القرآن الكريم ، وكان للأم أيضاً دور وهو التسميع لفاطمة ، أما التجويد فأتقنتة على يد شيخ الجامع القريب من منزلهم .

وكانت فاطمة تقوم بحفظ ربعين من القرآن الكريم في اليوم الواحد وبعد إتمامها لحفظ القرآن الكريم تراجع يومياً على جزئيين منة للتذكرة .

كما أنها تحب سماع القرآن الكريم بصوت كلاً من الشيخ محمد برق والشيخ العجمي .

وعلى الرغم أنها بدأت حفظ القرآن الكريم في سن الرابعة وأتمتة في السادسة . لم تكتفي فاطمة ذات السبع سنوات عند هذا الحد ، فأنها تفوقت في حفظ كل كلمة وكل سطر وكل صفحة من المصحف الشريف بمعنى أنك لو ذكرت رقم أي صفحة من المصحف الشريف على الفور تخبرك بالصورة القرآنية التي في هذه الصفحة ورقم الآية من الصورة والكلمة التي تبدأ بها الصفحة وبما تنتهي هذه الصفحة ، والعكس أي لو ذكرت لها آية من أي صفحة تجيبك على رقم الصفحة ورقم الآية ومن أي صورة وعندئذ لا يسعك إلا أن تقول ما شاء الله .

وهذه المعجزة فاطمة متفوقة أيضاً في دراستها ومع ذلك حياتها لم تقتصر فقط على سماع وحفظ القرآن إنما هي طفلة ككل الأطفال تحب ألعاب الكمبيوتر في وقت الفراغ ، ومتابعة جيداً لمباراة كرة القدم الرياضية المفضلة لها ، ومشجعة جداً للنادي الأهلي .

أما أمنيات فاطمة الشخصية أن تتم حفظ الأحاديث النبوية الشريفة وتفسير القرآن الكريم وبعد ذلك تحب أن تكون محفظة للقرآن الكريم .

وكانت نصيحتها لكل البنات أن يحفظن القــرآن الكريم ويرتدين الحجاب وختمت بقول الله تعالى ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلوة وءاتين الزكوة واطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنك الرجس آهل البيت ويطهركم تطهيرا ً (33) صورة الأحذاب    


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق